وزيرة الدفاع الإيطالية: الحديث عن انتخابات جديدة قبل استكمال عملية المصالحة «خطأ»

رأت وزيرة الدفاع الإيطالية إليزابيتا ترينتا، أنه «من الخطأ إجراء انتخابات قبل إتمام المصالحة في ليبيا».

وقالت الوزير ترينتا خلال لقائها رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، في القصر الرئاسي بطرابلس الغرب، الثلاثاء، إن «عملية المصالحة في ليبيا يجب أن تكون شاملة، لذلك أعتقد بأن الحديث عن انتخابات جديدة قبل استكمال هذه العملية هو خطأ، وإلا، فسنجد أنفسنا أمام المشاكل نفسها، سواء أكان من جانبنا كإيطاليا أم من ناحيتكم في ليبيا، كما يجب على البلدان الأخرى أن تفهم ذلك أيضًا».

وأكدت وزيرة الدفاع قائلة: «استعداد إيطاليا، ووزارتي بشكل خاص، لبدء الأنشطة الهادفة إلى تعزيز القدرات الداخلية لنظام الدفاع الليبي، التي ترمي إلى الحفاظ على الأمن الداخلي وتعزيز السيادة الليبية، وفقًا لاحتياجاتكم ولاحتياجات الشعب الليبي».

كما أكدت ترينتا بالقول: «الدعم الكامل لعملية توحيد القوات المسلحة، فهي عملية يجب أن تكون شاملة لجميع الجهات الأمنية الراغبة بالمشاركة في الدفاع عن الدولة».

واختتمت مذكِّرة بقولها: «إن احتكار القوة يجب أن يكون بيد الدولة».