المنصوري: الاشتباكات لا تزال مستمرة.. والدفع بتعزيزات عسكرية إلى الجفر

آثار الهجوم على مركز شرطة العقيلة غرب أجدابيا. (الإنترنت)

قال آمر منطقة خليج سرت وغرفة عمليات أجدابيا، العميد فوزي المنصوري، إن قواته تحاصر «الإرهابيين» المسؤولين عن الهجوم على مركز شرطة العقيلة فجر اليوم الثلاثاء، مشيرًا إلى سقوط عدد من القتلى والمصابين بينهم.

وأوضح المنصوري في تصريح إلى «بوابة الوسط» اليوم الثلاثاء، أن مواجهات مسلحة اندلعت بين قوات الجيش التابعة لغرفة عمليات أجدابيا و«الإرهابيين» بمنطقة الجفر، بعد رصدهم ومطاردتهم من قبل دوريات الاستطلاع.

وأكد المنصوري سقوط عدد من القتلى والجرحى في صفوف الإرهابيين، ومصادرة آلية عسكرية، واسترجاع سيارة نوع «كانتر» تمت تعبئتها بالتموين والسلع المسروقة من المحال التجارية من منطقة العقيلة، بعد أن نفذوا الهجوم على مركز الشرطة وقاموا بحرقه.

وأضاف: «أن أحد جنود الجيش قضى جراء الاشتباكات المسلحة فيما أصيب آخر بجروح»، مشيرًا إلى أن الاشتباكات لا تزال مستمرة، وهناك تعزيزات عسكرية أرسلت إلى الجفر، بينما تقوم دوريات أخرى بالتقدم والاستطلاع غرب وجنوب العقيلة وما حولها.

اقرأ أيضًا : رئيس شرطة العقيلة يكشف تفاصيل الهجوم «الإرهابي» على المركز

وتعرض مركز شرطة العقيلة لهجوم «إرهابي» في ساعات الصباح الأولى، اليوم الثلاثاء، مما أسفر عن مقتل أحد عناصر الأمن وحرق المركز وتفخيخه بالكامل.

المزيد من بوابة الوسط