سالفيني: نأمل أن يكون الصيف الحالي هو الأخير للمآسي في البحر المتوسط

وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني. (وكالة أنسا)

عبّر نائب رئيس الوزراء ووزير الداخلية الإيطالي، ماتيو سالفيني، عن أمله أن يكون الصيف الحالي هو الأخير للمآسي في عرض البحر المتوسط.

وقال سالفيني الذي كان يتحدث للصحفيين في ميلانو، الإثنين، إن ارتفاع أعداد المهاجرين الموتى في عرض البحر «عمل انتقامي من جانب مهربي البشر الذين يرون نشاطهم ينتهي».

وردًا على تعليقات حول دراسة للمنظمة الدولية للهجرة، التي تفيد بارتفاع عدد الوفيات في البحر المتوسط خلال الشهر الماضي بالتزامن مع انخفاض عدد المغادرين منهم، لفت وزير الداخلية الإيطالي إلى أن المهربين «يستخدمون قوارب ومراكب مضخمة في ظروف بائسة»، لنقل المهاجرين.

وأشار سالفيني إلى أن «هؤلاء (المتاجرين بالبشر) مجرمون وقتلة، تمامًا مثل كل من يساعدهم»، مختتمًا بالقول «نأمل أن يكون هذا الصيف هو الأخير للمآسي في عرض البحر المتوسط».

وتحاول إيطاليا وضع حل لإشكالية الهجرة التي تتفاقم بشكل مستمر، حيث قال سالفيني في وقت سابق إن إيطاليا وفي حال امتناع الاتحاد الأوروبي عن تقديم الدعم الضروري لليبيا لمساعدتها على مواجهة التسيّب الأمني وأنشطة المهربين «ستضطر لمساعدة ليبيا بنفسها»، لافتًا إلى أن بلاده «ستتخطى الحظر المفروض على تسليح الأجهزة الأمنية وخفر الساحل الليبي».

المزيد من بوابة الوسط