اجتماع عسكري ليبي - فرنسي: توحيد الجيش يحتاج إرادة سياسية موحدة

من الاجتماع العسكري الليبي - الفرنسي. (المكتب الإعلامي لرئيس المجل الرئاسي)

بحثت قيادات عسكرية في حكومة الوفاق الوطني مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، اليوم الإثنين، عملية توحيد المؤسسة العسكرية الليبية، وما حدث خلال الاجتماعات التي تمت في القاهرة على صعيد الهيكل التنظيمي.

وخلص الاجتماع إلى أن عملية التوحيد بمختلف تفاصيلها تحتاج إلى إرادة سياسية موحدة، وتعتمد على نجاح المسار السياسي، حسب المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي، واتفق المجتمعون على تفعيل الاتفاقات المبرمة بين البلدين في هذا الشأن، التي تشمل مجالات التدريب والتجهيز.

حضر الاجتماع وزير الخارجية محمد طاهر سيالة، ووزير الدفاع المكلف وحيدة نجم، ورئيس الأركان العامة للقوات المسلحة اللواء عبدالرحمن الطويل، ورئيس أركان القوات البرية اللواء حسين عبدالله، وآمر القوات الخاصة بالبحرية العميد طاهر الغروس.

يشار إلى أن هذا اللقاء جاء عقب اجتماع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني مع وزير الخارجية الفرنسي.