السراج لوزير الخارجية الفرنسي: البعض حاول التنصل من تفاهمات باريس

السراج خلال لقائه وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في طرابلس بحضور سيالة، والمستشار السياسي الطاهر السني، والسفيرة بريجيت كورمي. 23 يوليو 2018 (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

أجرى رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج صباح، اليوم الإثنين، مباحثات مع وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، تناولت تطورات الوضع السياسي، وآفاق التعاون الليبي - الفرنسي، والمسائل ذات الاهتمام المشترك.

وقال الوزير الفرنسي، عقب لقاء بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس، إن جولته إلى ليبيا والتي بدأت بلقاء السراج هي للتأكيد على تفاهمات لقاء باريس، ومن أجل تذليل العقبات أمام المسار الديمقراطي وإجراء الانتخابات وفقًا لتلك التفاهمات.

وأشاد السراج بجهود فرنسا منذ توقيع الاتفاق السياسي وإلى الآن لتحقيق الاستقرار في ليبيا، وقدم لمحة عن التداعيات السلبية لما حدث من تطورات في منطقة الهلال النفطي، وعن محاولات البعض التنصل من تفاهمات باريس.

وأكد رئيس المجلس الرئاسي التزام حكومة الوفاق بالمسار الديمقراطي، والعمل على تهيئة المناخ لإجراء الانتخابات بتقديم الدعم والتسهيلات للمفوضية العليا للانتخابات، وشدد على ضرورة التزام الأطراف الأخرى بالاستحقاق الانتخابي وإعداد الإطار الدستوري لإجرائها في الموعد المقرر، وأن ينتهي أسلوب المناورات الذي ساد في الفترات الماضية. وقال: «من هنا يجب التركيز على إنجاح المسار السياسي والعمل على إنهاء محاولات العرقلة التي يقوم بها بعض الأطراف».

وتناول الاجتماع ملف الهجرة غير الشرعية، وجدد السراج تأكيده على الحل الشامل لهذه الظاهرة بأبعادها الأمنية والاقتصادية والإنسانية، مؤكدًا رفضه التام فتح مراكز لاستقبال المهاجرين على الأراضي الليبية.

حضر الاجتماع وزير الخارجية المفوض محمد سيالة، والمستشار السياسي الطاهر السني، وسفيرة فرنسا لدى ليبيا بريجيت كورمي، وعدد من مسؤولي وزارتي الخارجية الليبية والفرنسية.

رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج خلال استقباله وزير الخارجية الفرنسي في طرابلس، 23 يوليو 2018.
فائز السراج خلال لقائه وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان في طرابلس.

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط