لودريان: دعم تقني ومالي للانتخابات الليبية

سيالة ووزير الخارجية الفرنسي خلال مؤتمر صحفي مشترك في طرابلس. (إدارة التواصل بمجلس الوزراء)

جدد وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، دعم بلاده مخرجات مؤتمر باريس، الذي يقضي بإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، متعهدًا بتقديم «دعم تقني ومالي شامل عن طريق بعثة الأمم المتحدة في ليبيا».

وقال، لودريان، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية المفوض محمد سيالة، اليوم الإثنين: «جئت إلى ليبيا لأحمل رسالة فرنسا لكل الشعب الليبي، والتي تهدف إلى دعم مجمل القوى الليبية التي تكافح الإرهاب على كل الأراضي الليبية»، حسب إدارة التواصل والإعلام برئاسة مجلس الوزراء.

وأكد دعم باريس «الجهود الليبية فيما يتعلق بالهجرة غير الشرعية والتحكم بتدفقات الهجرة ومعاملة المهاجرين داخل ليبيا، وما تنتظره ليبيا من دعم المجتمع الدولي».

وشدد لودريان، عقب اللقاء مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، على دعم فرنسا موارد الشعب الليبي والتي يجب أن تستغلها السلطات الشرعية، وأن تكون في إطار من التكافؤ والمساواة، مشيرًا إلى أن كل ذلك لا يمكن أن يتحقق إلا بالخروج من الأزمة السياسية، وذلك بإجراء الانتخابات.

ودعا ليبيا إلى الاعتماد على جيرانها وأصدقائها والمنظمات الإقليمية في سبيل حل مختلف الأزمات التي تواجه البلاد، وأشار الوزير الفرنسي إلى أنه سيلتقي لاحقًا ممثلين عن القوات الليبية التي تكافح الإرهاب، ورئيس مجلس النواب، ورئيس المجلس الأعلى للدولة، وممثلين عن مدينة مصراتة، وقائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر.

وكان الوزير الفرنسي وصل إلى طرابلس في وقت سابق اليوم قادمًا من تونس، وذلك بعد محادثات أجراها مع الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي.

المزيد من بوابة الوسط