الحكومة الموقتة تقرر استمرار عمداء البلديات المكلفين من الحاكم العسكري في مناصبهم

قرر مجلس وزراء الحكومة الموقتة، اليوم الأحد، استمرار عمداء البلديات المكلفين من قبل الحاكم العسكري (درنة - بن جواد) سابقًا رئيس الأركان الفريق عبدالرازق الناظوري، في أعمالهم حتى إشعار آخر، وفق ما نشرته الحكومة عبر صفحتها على «فيسبوك».

وجاء القرار خلال الاجتماع العادي الخامس للعام الحالي لمجلس وزارء الحكومة الموقتة الذي عُـقد اليوم بمقر وزارة التعليم بمدينة البيضاء برئاسة عبدالله الثني، الذي تقرر خلاله اتخاذ عدد من القرارات والإجراءات المهمة من جانب الحكومة الموقتة.

وقال مكتب الإعلام والتواصل بديوان مجلس الوزراء بالحكومة الموقتة: «إن قرار المجلس جاء بعد أن ألغى رئيس مجلس النواب، القائد الأعلى للقوات المسلحة، منصب الحاكم العسكري لهذه المنطقة بعد إعلان تحريرها بالكامل من قبضة الإرهاب وزوال دواعي وجود هذا المنصب».

وجاء القرار بعد أيام من مطالبة أعضاء المجالس البلدية المنتخبين في المنطقة الشرقية خلال اجتماعهم بفندق دار السلام في طبرق، برفضهم تكليف عمداء غير منتخبين على رأس البلديات، معلنين أنهم لن يسلموا البلديات إلا لمجالس منتخبة.

اقرأ أيضا: بلديات المنطقة الشرقية: لن نسلم مجالسنا «إلا لأعضاء منتخبين من الشعب»

وأضاف أن مجلس الوزاء وافق على كافة القرارات المتخذة من قبل رئيس الحكومة الموقتة عبدالله الثني بموجب تفويضه بالقرار رقم (72) للعام 2017 بعدد من اختصاصات المجلس حتى تاريخ انعقاد اجتماع اليوم، كما اعتمد محضر الاجتماع الرابع للمجلس للعام الحالي.

وقرر مجلس وزراء الحكومة الموقتة خلال الاجتماع نقل تبعية وكالة الأنباء الليبية في البيضاء من الهيئة العامة للإعلام والثقافة والمجتمع المدني إلى رئاسة مجلس الوزراء مباشرة، كما وافق على اعتماد الهيكل التنظيمي لوزارة الداخلية المقدم من الوزير المستشار إبراهيم بوشناف، ووافق على منحه الإذن بإنشاء جهاز لمكافحة الجريمة.