لودريان يزور ليبيا وتونس لإعطاء دفعة أكبر لمخرجات باريس

وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي، جون إيف لودريان. (بوابة الوسط)

يبدأ وزير أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسي، جون إيف لودريان، زيارة إلى تونس اليوم الأحد قبل وصوله إلى ليبيا غدًا ليلتقي أبرز الفاعلين في عملية التسوية السياسية، ودفعهم للالتزام بتعهدات إعلان باريس.

وقالت مصادر دبلوماسية في تونس إن لودريان سيجري محادثات مع وزير الخارجية التونسي خميّس الجهيناوي، حول تطورات تسوية الأزمة الليبية، خصوصًا عقب زيارات الجهيناوي إلى ليبيا قبل أسابيع.

والتقى الوزير التونسي قائد الجيش الوطني المشير خليفة حفتر يوم الثلاثاء الماضي في بنغازي، بعدما زار طرابلس يوم 11 يونيو الماضي وطبرق يوم 26 من الشهر نفسه.

وفي سياق دفع الأطراف الليبية إلى تطبيق ما تم الاتفاق عليه في مؤتمر باريس، ينتظر أن يزور لودريان ليبيا غدًا الإثنين، ويلتقي رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، ورئيس مجلس الدولة خالد المشري وفاعلين آخرين في طبرق وبنغازي، فيما ينتظر أن يشارك في اللقاء ممثلون عن مصراتة التي غابت عن مؤتمر باريس في 29 مايو الماضي.

ودخل صراع الأجنحة بين القوى الغربية في ليبيا منعرجًا حاسمًا منذ الإعلان عن موعد إجراء الانتخابات، إذ تحضر إيطاليا للرد على فرنسا بتنظيم اجتماع روما خلال الخريف المقبل، وهو ما تراه باريس تشويشًا على مبادرتها المدعومة أمميًا ودوليًا، ويبرز الخلاف تحديدًا حول نقطة موعد الانتخابات، المقرر في أواخر العام الجاري.

المزيد من بوابة الوسط