سيالة يبحث مع رئيس زامبيا مستجدات الأزمة الليبية

بحث وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني محمد سيالة، مع رئيس جمهورية زامبيا إدجار لونجو، مستجدات الأزمة الليبية وآخر التطورات في المنطقة.

جاء ذلك في إطار الزيارة الرسمية للوزير سيالة إلى جمهورية زامبيا نيابة عن رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في قمة الكوميسا العشرين لرؤساء وقادة الدول والحكومات، خلال يومي 18 و19 يوليو الجاري المنعقدة تحت شعار (نحو التكامل الأقتصادي الرقمي بالكوميسا) بالعاصمة لوساكا بمركز مولونجوشي الدولي للمؤتمرات.

وقال المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية الليبية بالعاصمة طرابلس، في بيان صادر عنها اليوم السبت، إن الوزير سيالة نقل في مستهل الاجتماع تحيات السراج لنظيره الرئيس إدجار لونجو، كما قدم سيالة شكره لرئيس جمهورية زامبيا على حفاوة الاستقبال.

وبحث الاجتماع العلاقات الثنائية بين ليبيا وزامبيا، والمواضيع ذات الاهتمام المشترك ومستجدات الأزمة الليبية وآخر التطورات في المنطقة، بحسب البيان الذي أكد أن الجانبين تناولا كذلك نتائج أعمال قمة الكوميسا وسبل دعم توصيات وخطط القمة المستقبلية.

واستعرض الطرفان العلاقات الأفريقية - الأفريقية وأهمية تفعيل التبادل التجاري والتعاون الاقتصادي بين الدول الأفريقية فيما بينها بما يخدم مصالح الشعوب الأفريقية.