بسبب أزمة الهلال النفطي..صادرات الخام إلى إيطاليا تتراجع إلى 3.45 مليون برميل خلال يونيو

منشآت بميناء البريقة (الإنترنت)

ذكر موقع «أويل برايس» الأميركي أن صادرات النفط من ليبيا إلى إيطاليا تراجعت خلال شهر يونيو الماضي بشكل حاد إلى 3.45 مليون برميل مقابل 9.73 مليون برميل في مايو الماضي ، بسبب إغلاق موانئ الهلال النفطي وفرض حالة القوة القاهرة منذ 14 يونيو الماضي.

وتدل أرقام «أويل برايس» المعني بمتابعة أسواق النفط العالمية على أن نسبة هبوط  صادرات الخام الليبي إلى إيطاليا قد قاربت نسبة 64.5% خلال أسبوعين فقط من الشهر الماضي.

و أشار الموقع إلى أن إيطاليا، المستهلك الأوروبي الأكبر للنفط الليبي، قد اتجهت لشراء الخام من الولايات المتحدة، بالتزامن مع إعلان القوة القاهرة في الموانئ الشرقية الليبية، لستورد حوالي 4.93 مليون برميل من الخام الأميركي، في شهر يونيو الماضي، أي ما يعادل 165 ألف برميل يوميًا، ارتفاعًا من 3.3 مليون برميل في شهر مايو، و 1.9 مليون برميل في أبريل.

ومن المتوقع أن تزيد الوارادت الإيطالية من الخام الأميركي بمقدار 2.14 مليون برميل في شهر يوليو الجاري، وفق «أويل برايس». ورغم بعض التفاؤل الذي صاحب عودة الموانئ الشرقية في ليبيا إلى العمل من جديد، بعد إغلاق استمر أسابيع، أعلنت مؤسسة النفط الوطنية القوة القاهرة في ميناء الزاوية عقب هجوم مسلح واختطاف عدد من العاملين.

وقال «أويل برايس» إن تراجع الصادرات النفطية في ليبيا يأتي في توقيت سيء بالنسبة إلى إيطاليا، التي اضطرت للعودة إلى إيران، أحد أكبر موردي الخام إلى روما.

لكن مصادر إيطالية ذكرت، في تصريحات لموقع «بلاتس» الأميركي، أن الواردات الإيطالية من نفط إيران ستتوقف في شهر أغسطس المقبل، مع سريان العقوبات الأميركية بحق طهران.

وأضاف «أويل برايس» إن اضطراب الصادرات في ليبيا، والعقوبات المفروضة على إيران، يعني انتعاش الصادرات النفطية الأميركية، والعراقية أيضًا.