المفوضية الأوروبية: سنعلن مقترحات محددة بشأن منصات الإنزال الأسبوع المقبل

مخيم إيواء لاجئين في ليبيا (آكي)

قالت المتحدثة باسم الجهاز التنفيذي الأوروبي ناتاشا برتود، إنّ المفوضية ستُعلن الأسبوع المقبل «مقترحات محددة» بشأن منصات الإنزال سواء داخل أراضي الاتحاد أوخارجه، وذلك في متابعة لقرارات القمة الأوروبية التي انعقدت في 28 و29 يونيو الماضي.

وجاء تعليق المفوضية عقب تصريحات رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، الذي أعلن فيه رفضه القاطع لمقترح بروكسل إقامة منصات إنزال للمهاجرين السريين على أراضي البلاد.

وقللت المتحدثة باسم الجهاز التنفيذي الأوروبي من وطأة تصريحات السراج، قائلة إنها «لم تطلع على التصريح»، رافضة بطبيعة الحال وصفه بـ«الخبر السيء» بالنسبة للمفوضية، وأن «الأمر يتعلق بما سيتقدمون به من مقترحات، وأنهم يعملون حاليًا مع منظمة الهجرة العالمية والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة لبلورة أفكارهم»، وفقًا لوكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

وترى دوائر صنع القرار الأوروبية أن كل ما يتم طرحه حاليًا هو حلول مؤقتة، وأن الحل المستدام لمسألة الهجرة واللجوء يتمثل في إصلاح نظام دبلن، وهي المهمة التي تواجه عثرات كثيرة بسبب تباعد وجهات النظر بين الدول الأعضاء.

وكانت مسألة إقامة منصات إنزال قد استقبلت بصورة سلبية من قبل عدد من دول جنوب المتوسط، إذ سبق لتونس أن أعلنت عن رفضها التام للفكرة.

كانت إيطاليا اقترحت الشهر الماضي إنشاء مراكز لاستقبال المهاجرين، والتأكد من هوياتهم في أفريقيا كوسيلة لحل الخلافات بين الدول الأوروبية بشأن كيفية التعامل مع تدفق أكثر من مليون مهاجر منذ عام 2015.

وتمثل ليبيا نقطة مغادرة رئيسية للمهاجرين الذين يحاولون الوصول إلى أوروبا في قوارب مطاطية متهالكة يوفرها لهم المهربون والتي تتكرر حوادث غرقها.

المزيد من بوابة الوسط