السراج: لا يمكن مكافحة تهريب البشر بجلب جنود دوليين إلى ليبيا

قال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، إنه «لا يمكن مكافحة تهريب البشر بجلب جنود دوليين إلى ليبيا»، مؤكدًا أن الأمر يتطلب جهودًا دولية في ظل كون شبكة التهريب دولية.

وأضاف السراج في حوار مع جريدة «بيلد» الألمانية نشر أمس الخميس: «من المهم أيضًا أن يحصل السياسيون الأوروبيون على فهم أفضل للوضع في ليبيا (..) أشعر بالامتنان كلما أتى سياسي أوروبي إلى هنا ليضطلع على الحقيقة الموجودة على أرض الواقع»، مشيرًا إلى أنه بعث بدعوة للمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل وأنه يأمل في أن تزور ليبيا قريبًا.

ورفض رئيس المجلس الرئاسي خطط الاتحاد الأوروبي لإعادة اللاجئين إلى ليبيا في المستقبل، وقال: «نعارض بشدة إعادة أوروبا رسميًا المهاجرين غير الشرعيين الذين لم يعد مرحبًا بهم في الاتحاد الأوروبي لبلدن».

وأضاف: «لن نوافق كذلك على أي اتفاقات تتضمن أموال الاتحاد الأوروبي نظير استقبالنا مزيدًا من المهاجرين غير الشرعيين. يجب على الاتحاد الأوروبي الحديث بدلًا من ذلك للبلدان التي يأتي منها الأشخاص ويجب عليه ممارسة الضغط على تلك البلدان بدلًا من ذلك».

وشدد: «لن تكون هناك أي صفقات معنا»، وقال: «أنا مندهش للغاية من أن لا أحد في أوروبا يرغب في استقبال المهاجرين بعد الآن وأنهم يطلبون منا استقبال المزيد من مئات الآلاف».

المزيد من بوابة الوسط