ممثلون عن سبها يطالبون باستئناف العمل في محطة أوباري الغازية

عدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني في سبها

طالب عدد من ممثلي منظمات المجتمع المدني في مدينة سبها، اليوم الخميس، بضرورة توفير المناخ الآمن لعودة الشركات المنفذة لمحطة أوباري الغازية.

جاء ذلك في بيان أُلقي على هامش وقفة احتجاجية بساحة بيت الثقافة بمدينة سبها، داعين إلى عقد الجهات الحكومية المسؤولة عن المحطة مؤتمرًا صحفيًا قريبًا لتوضيح موقف المحطة. 

وأكد البيان أن الموقعين عليه سيواصلون المطالبة والإصرار حتى لا «يضيع مشروع تنموي كهذا من أجل ليبيا».

وأفرج مؤخرًا عن مهندسين أجانب عاملين في محطة أوباري الغازية (ثلاثة أتراك وجنوب أفريقي)، بعدما تعرضوا لعملية خطف مطلع شهر نوفمبر، أثناء مرورهم على الطريق العام الرابط بين أوباري وغات عندما كانوا في طريقهم من مطار أوباري إلى المحطة الغازية.

وفي السابق طالب المدير التنفيذي للشركة العامة للكهرباء المهندس علي ساسي، الشركات التركية باستكمال المشاريع المتوقفة في ليبيا، ومن بينها محطة كهرباء أوباري الغازية للخروج من الأزمة الحالية التي تمر بها الشركة.

يذكر أن محطة أوباري الغازية تم تدشينها في يناير 2013 بقدرة توليد كهربائية تصل إلى 640 ميغاوات، وبقيمة إجمالية بلغت 650 مليون دينار.

المزيد من بوابة الوسط