شركة الشاحنات تطالب بتوفير ميزانية بالنقد الأجنبي لحل أزمة الاستيراد

وزير الاقتصاد والصناعة المفوّض يبحث أزمات تواجه شركة الشاحنات الحافلات

قدّم العاملون بشركة الشاحنات والحافلات عدة مطالب لحل الأزمات التي تواجه الشركة، ومن أهمها عدم توفير الميزانيات المطلوبة بالنقد الأجنبي، والذي أدى إلى عدم قدرة الشركة على توريد الفكيات وقطع الغيار.

جاء ذلك على هامش زيارة وزير الاقتصاد والصناعة المفوض الدكتور ناصر الدرسي لمقر الشركة في المجمع الصناعي بتاجوراء، حيث قام بجولة لتفقد خطوط الإنتاج بالشركة، والاستماع إلى شرح تفصيلي لآلية العمل بالشركة التي تأسست سنة 1976 بالمشاركة بين الدولة الليبية وشركة الايفكو الإيطالية وبنسبة مشاركة (75- %25) ورأس المال قدره 6.8 مليون، قبل أن يرتفع إلى 96 مليون دينار، كما تتمثل أغراض هذه الشركة في هندسة وتصنيع وبيع مركبات (الفيات - افيكو) التجارية والحافلات وقطع الغيار.

وطالب العاملون من الوزير، خلال جولته، بضرورة التدخل لدى لجنة الموازنة الاستيرادية وذلك لتخصيص جزء منها لشركة، وأيضًا عدم تسديد بعض الجهات التابعة لدولة ديونها الواجب سدادها لشركة.

وفي ختام جولته وجه ثمّن وزير الاقتصاد والصناعة جهود العاملين بالشركة من أجل الدفع بعجلة الإنتاج، لافتًا إلى أنّه سيحاول بقدر استطاعته حل المشاكل والصعوبات التي تعاني منها الشركة .

وزير الاقتصاد والصناعة المفوّض يبحث أزمات تواجه شركة الشاحنات الحافلات
وزير الاقتصاد والصناعة المفوّض الدكتور ناصر الدرسي يقوم بزيارة لشركة الشاحنات الحافلات

المزيد من بوابة الوسط