المشري يبحث مع جلالة سبل عودة المُهجرين والنازحين إلى ديارهم

بحث رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، مع وزير الدولة لشؤون النازحين والمهجرين يوسف جلالة، أوضاع المهجرين والنازحين والمشاكل التي يواجهونها.

وقال المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة إن اللقاء الذي عقد بمقر المجلس بالعاصمة طرابلس بحث سبل عودة المهجرين والنازحين إلى ديارهم، وآليات تحقيق المصالحة الوطنية الشاملة.

وستعمل وزارة الدولة لشؤون النازحين والمهجَّرين، بالتنسيق مع اللجنة المعنية بمتابعة تنفيذ اتفاق تاورغاء - مصراتة، على تهيئة الظروف المناسبة للقيام بزيارة ميدانية لمدينة تاورغاء للوقوف على الاحتياجات وتقييم حالة الخدمات الأساسية لتهيئتها بالشراكة مع باقي الوكالات والمنظمات الدولية المعنية بشؤون النازحين.

والتقى جلالة، الأحد الماضي، مدير مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين والوفد المرافق له؛ لبحث آليات التعاون في تحديث التقارير بخصوص تعداد النازحين وآلية التسجيل وتطويرها مع المؤسسات الحكومية.

واستعرض اللقاء، أنشطة المفوضية في ليبيا بشأن الدعم الإنساني للنازحين بالداخل والمناطق العائدين منها أخيرًا، إضافة إلى المساهمة في دعم تهيئة الخدمات الأساسية لمناطق العودة، خاصة مدينة تاورغاء والتقييم الميداني لبناء مشاريع دعم تتناسب مع أولويات وزارة الدولة.

المزيد من بوابة الوسط