استعادة قطع أثرية ليبية ترجع أصولها إلى الحضارة الجرمانية

أقامت السفارة الليبية لدى الولايات المتحدة الأميركية حفلاً في واشنطن لتسلم عدد من الجرار الفخارية الأثرية التي ترجع أصولها إلى الحضارة الجرمانية في ليبيا.

وقال مدير المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني، أحمد عمر الأربد، في تصريحات إلى وكالة «سبوتنيك» إن «القطع الأثرية التاريخية هي جزء من تاريخ ليبيا العريق وتاريخ البشرية»، مضيفًا أن «أهمية هذه الآثار هي إعادتها وحفظها في بلدها الأصلي ليبيا، لما تمثله من قيمة تاريخية وحضارية».

وأشار الأربد إلى أن «هذه القطع الأثرية الفخارية قام بتسليمها المواطن الأميركي د. روبرت هاوغي، الذي احتفظ بها منذ ستينات القرن الماضي».

وتعتبر هذه القطع التي تسلمتها حكومة الوفاق الوطني تمثل جزءًا من الحضارة الجرمانية الليبية.

وكانت ليبيا وقعت مذكرة تفاهم مع الولايات المتحدة الأميركية حول حماية الممتلكات الثقافية في شهر فبراير الماضي عام 2018، والتي ستساعد على إعادة أي قطع أثرية نُقلت أو هُربت بشكل غير قانوني من ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط