القائم بالأعمال الأميركي للسراج: ندعم بقوة التوزيع العادل للموارد والإصلاح الاقتصادي في ليبيا

أكد القائم بالأعمال الأميركي الجديد بسفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا، السفير دونالد بلوم، أن بلاده «تدعم بقوة مزيدًا من الشفافية المالية والتوزيع العادل للموارد والإصلاح الاقتصادي في ليبيا»، وفق ما نشرته صفحة السفارة الأميركية في ليبيا على «فيسبوك».

وجاء حديث القائم بالأعمال الأميركي الجديد خلال لقائه رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج على هامش الاجتماع الموسع الذي عقده الأخير مع سفراء وممثلي الدول الكبرى في ليبيا بالعاصمة التونسية اليوم الأربعاء، بحضور المبعوث الأممي غسان سلامة وسفيرة الاتحاد الأوروبي لدى ليبيا.

وقالت السفارة الأميركية في ليبيا إن السفير دونالد بلوم ناقش مع السراج التعاون بين الولايات المتحدة وليبيا، مؤكدًا أن بلاده «تشجّع المجلس الرئاسي والسلطات المعنيّة الأخرى على اتخاذ إجراءات سريعة لتحقيق» الشفافية المالية والتوزيع العادل للموارد والإصلاح الاقتصادي في ليبيا.

وقال القائم بالأعمال الأميركي الجديد في ليبيا، دونالد بلوم، إن «من شأن هذه المبادرات أن تدعم إعادة الاستقرار وتحسين حياة جميع الليبيين» وفق ما نشرته السفارة الأميركية عبر حسابها على «فيسبوك».

من جهته قال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر صفحته على «فيسبوك» إن بلوم جدد في بداية الاجتماع دعم الولايات المتحدة حكومة الوفاق الوطني وما يبذله السراج من جهد لتحقيق الأمن والاستقرار في بلاده.

وأضاف المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي أن الاجتماع «تناول مستجدات الوضع السياسي في ليبيا، والشراكة الاستراتيجية بين الولايات المتحدة وليبيا لمحاربة الإرهاب، وسبل توسيع هذه الشراكة لتشمل مجالات التنمية والاقتصاد».

المزيد من بوابة الوسط