سكن ومرتبات وعيدية متأخرة.. مشكلات العاملين بشركة رأس لانوف رغم رفع القوة القاهرة

تعاني شركة رأس لانوف لتصنيع النفط والغاز بعض المشكلات الخاصة بموظفيها، رغم استئناف حركة تصدير النفط عقب قرار رفع حالة القوة القاهرة.

وتعرضت منطقة العزاب إلى أضرار تحول دون عودة العاملين إليها، في المقابل جاء قرار مجلس إدارة الشركة خلال اجتماع الأحد الماضي عدم إستدعاء الموظفين الغير مصحوبين إلى حين إتمام عملية الصيانة لقواطع العزاب.

كما قررت الشركة العمل بالحد الأدنى من العمالة، وأن يقتصر العمل بالمجمع الصناعي على الأعمال الهامة والضرورية فقط.

ولفت الناطق الرسمي باسم الشركة، منير المنصوري، إلى العودة للعمل الفعلي بمجرد انتهاء أعمال الصيانة الخاصة بقواطع العزاب وصالة الأكل، منوها إلى عدم وجود نظام عمل بهذه المنطقة إلى حين إعلان العودة الفعلية للعمل، لكنه أشار إلى «التعامل المالي مع الموظفين الذين سيتم استدعاؤهم بحقوق اليوم الفعلي الاعتيادي»،

ماليًا، أعلنت الشركة عن جهود رئيس مجلس الإدارة لحل مشكلات 128 موظفا جرى إيقاف مرتباتهم، لافتة إلى أن وزارة المالية لم تعط إذن الصرف حتى اللحظة رغم إتمام الشركة كافة الإجراءات والحصول على إفراج عن مرتباتهم من ديوان المحاسبة.

ونقل الناطق الرسمي عن رئيس «راس لانوف» تأكيده «منح سلفة مالية للموظفين كحل مؤقت حال عدم الحصول على إذن الصرف من وزارة المالية»، مطمئنا بأن رئيس وأعضاء مجلس الإدارة مهتمون بشكل كبير بهذا الملف ويحاولون إيجاد حل نهائي له بشكل عاجل .

إلى ذلك، قرر مجلس إدارة الشركة صرف العيدية مع مرتبات شهر يونيو بمجرد وصول التغطية المالية من المؤسسة الوطنية للنفط، متوقعة أن تصل تلك التغطية خلال الساعات القادمة.

كلمات مفتاحية