سيالة يبحث مع الجهيناوي إقناع الأطراف الليبية بتحريك المسار السياسي

بحث وزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني، محمد الطاهر سيالة، مع نظيره التونسي خميس الجهيناوي حلحلة المشكلة الليبية وإقناع الأطراف الليبية بتحريك المسار السياسي.

جاء ذلك خلال لقاء الوزيرين، أمس الإثنين، بصالة كبار الزوار بمطار معيتيقة الدولي بالعاصمة طرابلس، قبل توجه الجهيناوي إلى شرق ليبيا، في إطار مساعي الجمهورية التونسية لحل الأزمة الليبية، بحسب بيان صادر عن إدارة الإعلام الخارجي بوزارة الخارجية الليبية.

اقرأ أيضًا:
المشير خليفة حفتر يلتقي الجهيناوي في الرجمة

وقال البيان إن «الوزيرين بحثا أزمة مرور ودخول المواطنين الليبيين عبر الأراضي التونسية، بعد بعض التعقيدات في الفترة الأخيرة، رغم الاتصالات المتتالية بين وزيري خارجية البلدين الجارين لمعالجة هذا الأمر، وتعهد الوزير التونسي بمعالجته».

وأكد سيالة للوزير خميس الجهيناوي، ضرورة معالجة تلك الأزمة، مع توفير السلامة الكاملة للمواطنين الليبيين حتى لا تضطر السلطات الليبية لغلق المعبر الحدودي مع تونس.

المزيد من بوابة الوسط