المفوضية الأوروبية: الموانئ الليبية ليست آمنة لاستقبال المهاجرين

قالت المفوضية الأوروبية إنها «لا ولن تعتبر الموانئ الليبية آمنة ومؤهلة لاستقبال المهاجرين»، حيث أوضحت المتحدثة باسم الجهاز التنفيذي الأوروبي ناتاشا برتود، أن سفن الإنقاذ التابعة للوكالات الأوروبية لن تقوم بأي عملية إنزال للمهاجرين في الموانئ الليبية، لأن بروكسل لا تعتبرها مكاناً آمناً لذلك.

ويأتي هذا الموقف في سياق الجدل الذي تثيره تصريحات وزير الداخلية الإيطالي ماتيو سالفيني والذي يريد أن يتم إنزال كل المهاجرين، بعد إنقاذهم على السواحل الليبية، مطالبًا الاتحاد بـ«الاعتراف» بأن هذه الموانئ آمنة.

وتؤكد المفوضية أن العمل جارٍ من أجل حل معضلة إيجاد أماكن لإنزال المهاجرين داخل أوخارج دول الاتحاد وذلك تنفيذاً لقرارات القمة الأوروبية الأخيرة، «الأمر سيستغرق وقتًا، وبالانتظار علينا البحث عن توافقات بين الدول الأعضاء»، وفق المتحدثة الأوروبية.

ولكن المتحدثة أعادت التأكيد، في السياق نفسه، على أن عمليات الإنزال في ليبيا أمرغير وارد ضمن الظروف الحالية.

أما حول طلبات إيطاليا المتكررة من الدول الأعضاء تقاسم المهاجرين الذين يتم إنقاذهم في المتوسط، فيرى الجهاز التنفيذي الأوروبي أن روما تتصرف ضمن أطر القوانين الدولية، وتطالب بالمساعدة على تقاسم العبء.

ومع أن بروكسل «تبارك» كل توافق بين الدول بشأن تقاسم المهاجرين حالياً، إلا أنها ترى أن هذا الأمر لا يمكن أن يكون فعالاً عل المدى الطويل، حيث «يجب البحث عن حلول أوروبية جماعية مستدامة»، على حد قول مسؤوليها.

المزيد من بوابة الوسط