المبعوث الأممي يقدم إحاطة أمام مجلس الأمن اليوم

مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا غسان سلامة. (أرشيفية: بوابة الوسط)

يقدِّم مبعوث الأمم المتحدة ورئيس بعثتها للدعم في ليبيا غسان سلامة، اليوم الإثنين، إحاطة جديدة أمام مجلس الأمن الدولي عن الوضع في ليبيا.

وتأتي الإحاطة الجديدة بعد أسبوع من نزع فتيل أزمة الهلال النفطي، وكانت آخر إحاطة قدّمها المبعوث الأممي أمام مجلس الأمن في 21 من مايو الماضي، ركز خلالها على ملف الانتخابات الليبية وأهمية وضع جدول زمني لها.

وقبل يوم واحد من عرض رؤيته لتطورات الأحداث أمام الأمم المتحدة، سجل سلامة ونائبته ستيفاني ويليامز نشاطًا سياسيًا ملحوظًا، إذ بحث مع وفد من مدينة مصراتة التطورات السياسية، وناقش مع رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري آخر التطورات السياسية والأوضاع الاقتصادية في ليبيا. كما استقبل نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، وبحثا «الإجراءات العملية لتحقيق الإصلاح الاقتصادي، التطورات السياسية في ليبيا».

ويحاول سلامة تنفيذ خطته التي طرحها في 20 سبتمبر الماضي، من أجل المضي قدمًا لإعادة إحياء العملية السياسية في ليبيا، عبر ثلاث مراحل تبدأ بتعديل الاتفاق السياسي، وتنظيم مؤتمر جامع لإقرار دستور دائم للبلاد استعدادًا لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية.