تشغيل محطة معالجة وتنقية الصرف الصحي الرئيسة في طبرق

محطة تنقية ومعالجة مياه الصرف الصحي بمنطقة العودة في طبرق. (بوابة الوسط)

بدأت محطة معالجة وتنقية مياه الصرف الصحي الرئيسة في مدينة طبرق العمل بصورة اعتيادية بشكل يومي بعد إتمام أعمال الصيانة والتشغيل التي نفذتها الشركة المتعاقدة مع المجلس البلدي، بحسب ما أكده المهندس إبراهيم المبروك العوامي أحد المهندسين المتطوعين لصيانة وتشغيل المحطة.

وقال العوامي لـ«بوابة الوسط» صباح اليوم الإثنين إن محطة معالجة وتنقية مياه الصرف الصحي بمنطقة العودة في طبرق «تعمل بصورة صحيحة وتقوم بعملية التنقية والمعالجة بشكل يومي ويتم التخلص من المياه المعالجة في البحر»، مؤكدًا أنه «لا خطر على البيئة بعد اليوم بعد عمليات الصيانة والتطوير الكاملة» التي أجريت على المحطة.

وأشار العوامي إلى أن المجلس البلدي طبرق تعاقد معهم بشكل رسمي وقاموا بتكوين وتشكيل فريق من الخبراء في المجالات كافة لصيانة محطات الرفع الثلاث ومحطة المعالجة والتنقية بالعودة، معيدًا التأكيد على أن «كلها تعمل بشكل ممتاز ويتم جمع مياه الصرف الصحي في خزانات محطات الرفع ذات الأرقام (4) و(6) و(7) وسط المدينة، ومن ثم يتم دفع هذه المياه عن طريق أنانيب لمحطة العودة لمعالجتها».

وأضاف أنه «بعد عملية الصيانة الكاملة أصبحت المياه التي تخرج من محطة المعالجة نقية جدًا ونظيفة ودون أي رائحة أو ملوثات ويتم التخلص منها في البحر بكمية تقدر ًحوالي 26 ألف متر مكعب يوميًا» وفق قوله.

وذكر العوامي أن فريق الخبراء «مكلف الآن بعملية تشغيل المحطات لفترة محددة لضمان عملها بشكل جيد ومراقبة كفاءتها وتدريب بعض العناصر الشابة من مدينة طبرق من أجل عمليات الصيانة والتشغيل عندما تنتهي الشركة من عملها».

وطالب العوامي المواطنين في مدينة طبرق بعدم رمي المخلفات البلاستيكية والمعدنية حتى لا تتسبب في توقف المحطة أو انسداد أحد خطوطها، لافتًا أنهم وجدوا «للأسف في هذه الخطوط دراجة هوائية خاصة بالأطفال وبعض جلود الحيوانات تسببت كلها في توقف عمل الدفاعات والمراوح والمضخات وغيرها عن العمل».

وكان المجلس البلدي طبرق تعاقد قبل أشهر مع إحدى الشركات الوطنية بالمدينة من أجل صيانة محطات الرفع ومحطة المعالجة والتنقية الواقعة بمنطقة العودة، بتكلفة إجمالية تزيد على مليون و800 ألف دينار.