المشري يبحث مع سلامة وويليامز التطورات السياسية والأوضاع الاقتصادية

بحث رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، بمقر المجلس في طرابلس، مع رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة ونائبته للشؤون السياسية ستيفاني ويليامز، آخر التطورات السياسية والأوضاع الاقتصادية في ليبيا، بحسب ما أعلنته البعثة الأممية عبر حسابها على «تويتر».

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الأعلى للدولة عبر صفحته على «فيسبوك» إن المشري أكد خلال اللقاء على رغبة المجلس الأعلى للدولة في إيجاد حلول سريعة وفورية لكل المختنقات السياسية والاقتصادية في إطار الإتفاق السياسي الليبي.

ويأتي اللقاء قبل يوم من تقديم المبعوث الأممي، غسان سلامة، إحاطته الدورية إلى مجلس الأمن المقرر لها غدًا الاثنين، لإطلاع الدول الأعضاء في المجلس على التطورات السياسية والأمنية في ليبيا.

وبدأت النائبة الجديدة لرئيس بعثة الأمم المتحدة للشؤون السياسية، ستيفاني ويليامز، مهامها رسميًّا الأسبوع الجاري، وحضرت مع سلامة احتفالية تدشين مقري بعثة الاتحاد الأوروبي والبعثة الأوروبية لمراقبة الحدود (يوبام) الجديدين في طرابلس أمس السبت بحضور الممثلة العليا للسياسة الخارجية الأوروبية فيديريكا موغيريني.