موغيريني تكشف تفاصيل لقائها السراج وسيالة في طرابلس

قالت الممثلة العليا للسياسة الخارجية الأوروبية، فيديريكا موغيريني، إن زيارتها إلى ليبيا تأتي في إطار الاهتمام الذي يوليه الاتحاد الأوروبي لعلاقات التعاون مع ليبيا في عدد من المجالات، بينها دعم ليبيا نحو تحقيق الأمن والاستقرار.

وأكدت موغيريني، في تصريحات خلال مغادرتها ليبيا عبر مطار معيتيقة الدولي بالعاصمة طرابلس، أنها بحثت مع رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج ووزير الخارجية في حكومة الوفاق الوطني محمد سيالة، سبل تطوير التعاون والدعم الفني والتقني الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي لتأمين الحدود الليبية الجنوبية.

وأوضحت أنها بحثت كذلك خلال لقائها السراج، تدريب خفر السواحل الليبي، إضافة إلى تطوير التعاون في مجال التعليم والمنح الدراسية للطلبة الليبيين والتعاون في القطاع الصحي.

اقرأ أيضًا:
خلال لقائها السراج في طرابلس.. موغيريني تبدي ارتياحها لتجاوز أزمة «الهلال النفطي»

وأشارت إلى الأهمية التي يوليها الاتحاد للتعاون مع ليبيا في المجال الاقتصادي وسعيه لترسيخ هذا التعاون.

ودشنت موغيريني، السبت مقرين لبعثة الاتحاد الأوروبي والبعثة الأوروبية لمراقبة الحدود (يوبام) في العاصمة طرابلس، كما أجرت محادثات مع المسؤولين الليبيين تناولت تعزيز التعاون بين بروكسل وطرابلس في المجالات السياسية والاقتصادية والهجرة.

وقالت موغيريني إنه بتدشين مقر البعثة الأوروبية في العاصمة الليبية «وجودنا هنا سيكون أكثر انتظامًا». واصفة محادثاتها مع السراج بأنها «ممتازة» وأوردت: «بحثنا الدعم الذي يقدمه الاتحاد الأوروبي إلى ليبيا وشعبها».