العاملون بشركة مليتة للنفط والغاز يطالبون بإطلاق زملائهم المخطوفين

طالب العاملون بشركة مليتة للنفط والغاز بإطلاق زملائهم المخطوفين من حقل الشرارة، «فورًا ودون أي شروط».

وأكد العاملون بشركة مليتة للنفط والغاز في بيان أصدروه مساء السبت أن «هؤلاء المستخدمين يعتبرون طرفًا محايدًا وبعيدين كل البعد عن أي نزاعات سياسية أو عسكرية أو حزبية، فكل مستخدمي قطاع النفط والغاز في ليبيا سواء الليبيين أو الأجانب يعملون لكل الوطن».

كما أعلن العاملون في الشركة رفضهم «رفضًا قاطعًا خطفهم أو التعرض لهم أو إقحامهم في أي تجاذبات، لغرض الوصول إلى مطامع جهوية أو فردية».

كما طالبوا «المؤسسة الوطنية للنفط وجهاز حرس المنشآت النفطية وكل المسؤولين والأعيان والخيَّرين بالتدخل الفوري والسريع لإطلاق المخطوفين، لأن استمرار خطفهم يعرِّض العملية الإنتاجية للتوقف وحفاظًا على سلامة الأرواح».

وحذر العاملون من أن هذه الأعمال غير المسؤولة تسببت في «الانخفاض الشديد في إنتاج حقل الشرارة، والذي أصبح ينتج 100 ألف برميل يوميًا بعد أن كان ينتج 300 ألف برميل يوميًا».

وقال مصدر أمني، في تصريحات إلى «بوابة الوسط»، إن مجموعة مسلحة مجهولة هاجمت صباح اليوم السبت موقع 86 التابع لحقل الشرارة النفطي، وخطفت ثلاثة موظفين ليبيين وأوكرانيًا.

المزيد من بوابة الوسط