اجتماع موسع بديوان بلدية سرت لحل أزمة مياه الشرب

عُـقد بديوان بلدية سرت اجتماع موسع برئاسة عميد البلدية، مختار خليفة المعداني، لبحث أزمة نقص مياه الشرب في مناطق الأودية في جارف والثلاثين والقبيبة، ضواحي غرب المدينة منذ أشهر.

حضر الاجتماع عدد من أعضاء المجلس البلدي ورئيس لجنة إدارة جهاز استثمار مياه النهر الصناعي بالمنطقة الوسطى، المهندس مصطفى محمد عبدالجليل، ورئيس مجلس أعيان قبائل سرت مفتاح مرزوق وعدد من أعضاء المجلس وأعيان مناطق وادي جارف والقبيبة والثلاثين.

وقال عميد بلدية سرت مختار المعداني لـ«بوابة الوسط» إن الاجتماع خُصِّص لبحث أسباب عدم وصول مياه النهر الصناعي إلى الأحياء السكنية والمساكن والمزارع بمنطقتي وادي جارف والقبيبة التي تبعد عن المدينة 40 كلم من الناحية الغربية.

وقال المعداني إن سبب عدم وصول مياه النهر الصناعي إلى هذه المناطق يعود إلى قيام عدد من المواطنين «بعمل فتحات غير شرعية من الخط الرئيسي لمسار مياه النهر بمزارعهم»، التي تسببت في «ضعف كبير وعدم وصول المياه إلى السكان منذ أربعة أشهر».

وأشار المعداني إلى أن كمية المياه الموجودة بخزان القرضابية الرئيسي في سرت أقل من مليوني متر مكعب بدلاً عن ستة ملايين متر مكعب نتيجة وقف ضخ المياه من خزان أجدابيا الرئيسي باتجاه سرت.

واتفق المجتمعون على تكليف أجهزة الحرس البلدي وأفراد عسكريين تابعين لقوة حماية سرت بالمرور على مسار خط مياه النهر بالمزارع الواقعة بمنطقتي جارف والثلاثين والقبيبة وإجبار المواطنين على إقفال الوصلات غير الشرعية.

كما جرى الاتفاق على أن تقوم بلدية سرت بالتنسيق مع شركة المياه وجهاز استثمار مياه النهر الصناعي بالمنطقة الوسطى لتوفير 8 مضخات غاطسة قوة 15 حصانًا لتركيبها بمحطات الضخ من أجل إيصال المياه للسكان الذين يعانون منذ أربعة أشهر دون مياه للشرب ويعتمدون على شرائها.

المزيد من بوابة الوسط