السراج وسلامة وويليامز يتفقون على الالتزام بإجراء انتخابات على قاعدة دستورية

اتفق رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، ورئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا غسان سلامة، ونائبته للشؤون السياسية «على ضرورة الالتزام بإجراء انتخابات على قاعدة دستورية سليمة، تنهي المراحل الانتقالية وصولاً إلى مرحلة سياسية مستقرة»، وفق ما نشره المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي.

جاء الاتفاق خلال اللقاء الأول بين السراج وسلامة بعد تكليف القائمة بالأعمال الأميركية السابقة في ليبيا، ستيفاني ت. ويليامز، نائبة لرئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا للشؤون السياسية، والذي عقد اليوم السبت بمقر المجلس الرئاسي في العاصمة طرابلس.

وبدأت النائبة الجديدة لرئيس البعثة الأممية للشؤون السياسية في ليبيا ستيفاني ويليامز اليوم السبت مهامها رسميًا ضمن طاقم البعثة الأممية العامل في ليبيا بعد تكليفها بالمهمة مطلع الشهر الجاري.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي إن السراج بحث مع سلامة ووليامز مستجدات الوضع السياسي في ليبيا،

وأضاف المكتب الإعلامي أن سلامة وويليامز عبرا عن ارتياحهما لانتهاء أزمة موانئ منطقة الهلال النفطي، وعودة مسؤولية تشغيلها للمؤسسة الوطنية للنفط تحت الإشراف الحصري لحكومة الوفاق الوطني وفقًا لقرارات مجلس الأمن الدولي.

كما أبدى سلامة وويليامز ترحيبهما بمقترح السراج الذي قدمه لرئيس مجلس الأمن بتشكيل لجنة فنية دولية بإشراف الأمم المتحدة للقيام بمراجعة إيرادات ومصروفات وتعاملات المصرف المركزي في كل من طرابلس والبيضاء والمؤسسات الأخرى كافة، والذي يوفر أساسًا سليمًا لتوحيد المصرف المركزي.