تاجاني: 95% تراجع في أعداد المهاجرين إلى ليبيا عبر النيجر

رئيس البرلمان الأوروبي، أنطونيو تاجاني (الإنترنت)

قال رئيس البرلمان الأوروبي، أنطونيو تاجاني، إن أعداد المهاجرين العابرين من النيجر إلى ليبيا تراجعت بنسبة 95%، وأرجع ذلك إلى الدعم المالي والتقني والشراكات القوية التي أبرمها الاتحاد الأوروبي مع النيجر لتخفيض تدفقات المهاجرين.

وأوضح تاجاني، في تصريحات نقلتها شبكة «سي إن بي سي»، مساء الجمعة، أن أعداد المهاجرين العابرين من النيجر إلى ليبيا في العام 2018 تراجع إلى 10 آلاف مهاجرا، من 18 ألف مهاجر في العام 2017، و330 ألف مهاجر في العام 2016.

وطالب تاجاني بزيادة الدعم المقدم إلى النيجر وليبيا في هذا الإجراء من خلال تقديم كل المساعدات الممكنة لتحقيق التنمية الاقتصادية والتجارية والتكنولوجية.

وقال: «النيجر تستضيف عشرات آلاف المهاجرين المرحلين من ليبيا بمساعدة المنظمة الدولية للهجرة ومفوضية اللاجئين التابعة للأمم المتحدة. وهي بحاجة لمساعدة مالية مستمرة من أجل الاستمرار في استقبال المهاجرين».

وانتقد تاجاني الإجراءات الأوروبية لاستقبال المهاجرين، وقال: «من بين 1700 مهاجر تم ترحليهم من ليبيا إلى النيجر، قبلت بعض دول الاتحاد الأوروبي بضع عشرات فقط».

ومن المقرر أن يبدأ رئيس البرلمان الأوروبي زيارة رسمية إلى النيجر، في 18 يوليو المقبل، بدعوة من الرئيس مامادو يوسوفو، يرافقه ممثلون من 30 شركة أوروبية لمناقشة التعاون السياسي وتعزيز الشراكات الاقتصادية.

وتتواصل جهود المنظمات الدولية لترحيل المهاجرين من ليبيا إلى النيجر، ونقلت منظمة الهجرة الدولية حوالي 23 ألف مهاجرا من ليبيا منذ يناير العام 2017.

وكانت الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي أعلنت تخصيص 500 مليون يورو إضافية إلى صندوق الدعم المخصص لمساعدة الدول الأفريقية.

كلمات مفتاحية