الإعلان عن انتهاء المرحلة الأولى من المسار التشاوري للملتقى الوطني الليبي

أعلن مركز الحوار الإنساني انتهاء المرحلة الأولى من المسار التشاوري للملتقى الوطني الليبي الذي انطلق في مطلع أبريل الماضي، وانتهى في 11 يوليو الجاري بمدينة تازربو.

وقال مدير مشروع ليبيا في مركز الحوار الإنساني كريستوفر ثورنتون، إن «المسار التشاوري كان ثرياً وعميقاً، والمرحلة الراهنة تقتضي العمل على تجميع وترتيب وحوصلة الكمّ الهائل من المخرجات التي تم صياغتها في تقرير نهائي سيقدم إلى الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا».

وشارك في المؤتمر الذي يعتبر أحد أهم عناصر الخطة الأممية في ليبيا، أكثر من 7 الآف ليبي داخل ليبيا وخارجها، في أكثر من 76 ملتقى في  43 مدينة في كامل ربوع ليبيا.

وقام مركز الحوار الإنساني بتيسير هذا المسار التشاوري بتكليف من الممثل الخاصّ للأمين العام للأمم المتحدة.

وخلال المسار التشاوري للملتقى الوطني الليبي حرص مركز الحوار الإنساني على الاستماع لكل المكونات الليبية بدون استثناء، كما طرحت قضايا مهمة وجوهرية خلال هذا المسار، أبرزها: الأولويّات الوطنية والأمن والدفاع وبناء المؤسسات والحوكمة والمسار الانتخابي.

 

كلمات مفتاحية