في العدد 138: «الهلال النفطي» ما بعد الانفراج.. وجدل الاستحقاق الانتخابي

العدد 138 من جريدة «الوسط» الصادر الخميس، 12 يوليو 2017. (بوابة الوسط)

صدر اليوم العدد «138» من جريدة «الوسط»، وسلطت القصة الرئيسية للعدد الضوء على توابع، إصدار قرار المشير خليفة حفتر، بعد أكثر من أسبوعين على تسليم موانئ «الهلال النفطي» للحكومة «الموقتة»، وقراره التالي في 27 يونيو الماضي، بإيقاف استقبال البواخر لغرض التصدير من الموانئ النفطية، وما تبع ذلك من ردود الفعل المحلية والدولية، عاد المشير ليلغي قراريه السابقين ويعلن السماح باستئناف التصدير من الموانئ النفطية بمنطقة «الهلال النفطي»، عن طريق المؤسسة الوطنية للنفط بطرابلس، التي يديرها مصطفى صنع الله.

وفي تقرير منفصل، تابعت «الوسط»، الاجتماع المهم الذي جمع ست دول عربية وأوروبية على طاولة واحدة في العاصمة الإيطالية روما، الإثنين الماضي، رغم ضعف التمثيل الليبي في هذا الاجتماع الذي التأم تحت اسم (3 +3)، إلا أنه خرج بنتائج مثيرة للجدل حول تأجيل الانتخابات الرئاسية والتشريعية في ليبيا.

للاطلاع على العدد 138 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

كما سلطت جريدة «الوسط» الضوء على ما كشفته مصادر دبلوماسية في روما بأن الحكومة الإيطالية أعدت، بالتعاون مع مسؤولين إيطاليين في الاتحاد الأوروبي، خطة متكاملة للتعامل مع ليبيا تغطي عدة جوانب، بينها التعامل مع قضية الهجرة وتعزيز الدور الإيطالي في الوقت نفسه.

وأبرزت في تقرير آخر الاتهامات المتبادلة، بين عدة أطراف، التي تتحدث عن وجود تلاعب بمصلحة الأحوال المدنية ومنظومة الرقم الوطني منذ العام 2015، بما يمكن أن تؤثر على سير الانتخابات المرتقبة، رغم عدم اتضاح ملامحها بعد، بعد تصريحات أطلقها رئيس تحالف القوى الوطنية محمود جبريل، بأن هناك «تزويرًا واسع النطاق يتعلق بالرقم الوطني في البلاد»، يمكن أن «يعرض نزاهة الانتخابات التي قد تجرى أواخر العام الحالي للخطر».

للاطلاع على العدد 138 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

وركزت الصفحات الاقتصادية على الهدوء النسبي الذي انعكس للأوضاع الأمنية في البلاد خلال النصف الأول من العام الجاري على الأداء الاقتصادي والمالي، إذ أظهرت بيانات رسمية صادرة عن المصرف المركزي مؤشرات إيجابية للأداء الاقتصادي والمالي خلال تلك الفترة، حققت فيها الإيرادات النفطية زيادة نسبتها 15.5% وقيمتها 2.1 مليار دينار.

وفي صفحة الثقافة يتحدث محمود عبدالكريم محمد عبدالهادي رئيس اللجنة المنظمة لجائزة محمد عبدالهادي للمسرح عن تاريخ «أبو الفنون» وأهمية المسرح الليبي، من خلال حوار شامل يتطرق إلى الدور الوطني للفنان.. فيما يستنطق النحات عبدالله سعيد الخشب من خلال معرضه الجديد بعنوان «وصال».

للاطلاع على العدد 138 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

أما في صفحة الفن، فيمكنكم مطالعة هذا الحوار الذي أجرته «الوسط» مع الفنانة خيرية الخمسي حول مسيرتها الفنية وآخر أعمالها، إضافة إلى تقرير يسلط الضوء على العازفة والمغنية الفلسطينية ناي البرغوث، هذه الشابة التي تحمل هموم وآمال الموسيقى العربية إلى الغرب، فضلاً عن مجموعة من التقارير الأخرى.

أما صفحات الرياضة، فركزت على قرب إسدال الستار عصر غدٍ الجمعة، على مسابقة كأس ليبيا لكرة القدم، بإقامة المباراة النهائية على ملعب الخمس، بين «الاتحاد» و«الهلال».

يذكر أن فريق «الاتحاد» تأهل للمباراة النهائية بقرار إداري من اتحاد الكرة، بعد امتناع فريق «الأهلي طرابلس» عن حضور المباراة «المعادة» التي تجمعه بـ«الاتحاد» في نصف النهائي.

المزيد من بوابة الوسط