تكريم الرعيل الأول من المعلمين بمنطقة المهدية في سبها

حفل تكريم الرعيل الأول من المعلمين بمنطقة المهدية في سبها. (تصوير: رمضان كرنفودة)

شهدت منطقة المهدية بمدينة سبها، اليوم الخميس، احتفالية لتكريم الرعيل الأول من المعلمين والمعلمات بالمنطقة بحضور عميد البلدية حامد الخيالي، ومدير مكتب التعليم النعاس الحافر، ومختار محلة المهدية على القائدي وعضوات الاتحاد النسائي بالجنوب والمكرمين وأعضاء تنسيقية المهدية التي نظمت وأشرفت على الحفل.

وقال رئيس تنسيقية المهدية للعمل المدني والأهلي سعيد أبوسنينة لـ«بوابة الوسط» إن الهدف من التكريم هو التذكير بما قام به هؤلاء المعلمون والمعلمات من عمل فى وقت كان المعلم يعمل فى ظروف صعبة دون إمكانية، وتقديرًا لجهودهم التي بدلوها.

وأضاف فرج أدحيرج أحد المعلمين الذين جرى تكريمهم لـ«بوابة الوسط» إن هذا التكريم «لا يقدر بمال ولا منصب ويعني الكثير. بمجرد ذكر الإنسان والإشادة بدور المعلمين هذا يعني الكثير».

وقال محمد الرويس من قدماء المعلمين بسبها والجنوب لـ«بوابة الوسط»: «أنا تخرجت ضمن أول دفعة في معهد معلمي سبها العام 1962، وهذا التكريم يعني لي الكثير ورفع المعنويات وإن تغير أسلوب التعليم قديمًا والآن، لكن أتمنى من جميع معلمي ليبيا العطاء والاجتهاد لأن التعليم أمانة تنتقل من جيل إلى جيل».