نقابة أعضاء هيئة التدريس بجامعة بنغازي تهدد بوقف الدراسة إذا لم يعطل قانون الجامعات الجديد

هددت نقابة أعضاء هيئة التدريس بجامعة بنغازي، اليوم الخميس، بوقف الدراسة في الفصل الدراسي المقبل إذا لم يتم تعطيل العمل بقانون الجامعات الجديد الذي أقره قبل أشهر مجلس النواب.

وجاء التهديد خلال وقفة احتجاجية نظمتها النقابة بمشاركة أعضاء هيئة التدريس بجامعة بنغازي، صباح اليوم بجامعة العرب الطبية، احتجاجًا على قانون تنظيم الجامعات الصادر عن مجلس النواب.

وقال نقيب أعضاء هيئة التدريس، مصعب عبدالسلام، لـ«بوابة الوسط»: إن قانون الجامعات الصادر عن مجلس النواب «قانون معيب، ومجحف لأساتذة الجامعة»، مشيرًا إلى أن القانون تم إعداده العام 2013 وأُرسلت الملاحظات حوله إلى المؤتمر الوطني آنذاك قبل الانقسام السياسي.

وأضاف عبدالسلام، أن المؤتمر حين ذاك «لم يأخذ الملاحظات المقدمة من نقابات أعضاء هيئة التدريس بعين الاعتبار، وظلت حبيسة الأدراج إلى أن أعاد مجلس النواب القانون العام 2016، ويريد تطبيقه منذ العام 2017».

وأوضح عبدالسلام أن «ما نقوم به هو المطالبة بحقوقنا، حيث قمنا بمراسلة مجلس النواب، وقدمنا له ملاحظات حول القانون غير أنه لم يقم بإعطاء الموضوع أهمية، وعُـرض القانون على الجامعات بغرض التنفيذ».

وأكد أن «الغرض من هذه الوقفة هي المطالبة بتجميد القانون أو تعديله وإلا سيتم إيقاف الدراسة الفصل الدراسي القادم على مستوى ليبيا»، آملاً أن يفتح «باب الحوار بين أعضاء هيئة التدريس بالجامعات وصناع القرار حتى نصل إلى اتفاق حول القانون يرضي الجميع».

وقال عميد كلية الإعلام بجامعة بنغازي الدكتور أبوبكر الغزالي: «إيقاف الدراسة اليوم بالكلية مع أنها فترة الامتحانات تضامنًا مع أعضاء هيئة التدريس في وقفتهم اليوم»، واصفًا قانون الجامعات بأنه «مجحف وظالم» لأعضاء هيئة التدريس آملاً أن يجدوا «آذانًا صاغية وواعية» لمطالبهم.

وفي ختام الوقفة أصدر أعضاء هيئة التدريس بيانًا أكدوا فيه «ضرورة تجميد القانون، وتعديله، والاستماع لهم والتحاور معهم بالخصوص، وإلا سيتم إيقاف الدراسة للفصل الدراسي القادم إلى أن يتم الاستماع إلى مطالبهم حول هذا القانون الجائر».

المزيد من بوابة الوسط