السلاك يوضح أسباب توجيه السراج خطابًا إلى مجلس الأمن

قال محمد السلاك الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني إن توجيه رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج خطابًا إلى مجلس الأمن لتشكيل لجنة دولية متخصصة، جاء بغرض متابعة مصروفات وإيرادات الدولة وطرق توزيع إيرادات النفط حتى يقف الجميع على حقيقة الوضع.

وأكد السلاك، خلال تصريحات صحفية لوسائل الإعلام، الأربعاء، أن هذا العمل سيتم من خلال منظمات دولية متخصصة تحت إشراف الأمم المتحدة.

وأوضح الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني أن هذه الخطوة جاءت نتيجة الانقسام السياسي، وغياب الثقة بين الأجسام السياسية المختلفة، مما يتطلب وجود جهة محايدة للفصل في هذه المسألة.

وأعرب عن تطلع رئيس المجلس الرئاسي لتكون هذه الخطوة بداية لتوحيد المؤسسات السيادية الليبية.

وحول عودة عمل الموانئ النفطية، أكد السلاك، استئناف عمل الموانئ النفطية تحت سلطة المؤسسة الوطنية للنفط، مشيرًا إلى أن رئيس المجلس الرئاسى يأمل في تدارك الخسائر التي نجمت عن إغلاق الموانئ النفطية خلال الأسابيع الماضية، ليتم تفعيل الإصلاحات الاقتصادية التي أقرت أخيرًا.

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، طالب مجلس الأمن الدولي بتشكيل لجنة دولية فنية وبإشراف الأمم المتحدة وبالاستعانة بالمنظمات الدولية والمالية والاقتصادية المتخصصة، للقيام بمراجعة الإيرادات والمصروفات وتعاملات مصرف ليبيا المركزي كافة في طرابلس والبيضاء بشكل عاجل، تحقيقًا لمبدأ النزاهة والشفافية ومواجهة موقف بالغ الخطورة.