ليبيا تنضم إلى مبادرة الصين «الحزام والطريق»

وقع وزيرا خارجية حكومة الوفاق الوطني ونظيره الصيني وانغ يي بالعاصمة بكين مذكرة تفاهم بشأن انضمام دولة ليبيا إلى مبادرة «الحزام والطريق».

جاء ذلك خلال جلسة عقدت أمس الأربعاء، في العاصمة بكين، نوقش خلالها عودة الشركات الصينية وفق مقترح تم الاتفاق عليه مبدئيًا، والدور الصيني في إيجاد حل سلمي للأزمة الليبية، بالإضافة إلى مساهمتها في إعادة إعمار ليبيا.

وقالت وزارة الخارجية في حكومة الوفاق الوطني، في بيان صادر عنها اليوم الخميس، إن الصين رحبت بمشاركة رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج في قمة المنتدى الأفريقي - الصيني، التي ستعقد في سبتمبر المقبل.

وأشار بيان «خارجية الوفاق» إلى تأكيد سيالة على مسألة إصلاح مجلس الأمن الدولي والتأكيد على الموقف الليبي الداعم التوافق الأفريقي، واستمرار التنسيق والتشاور الثنائي فيما يخص المنتدى العربي الصيني والمنتدى الأفريقي الصيني.

من جانبه، قال الوزير الصيني إنه تم اتخاذ إجراء استثنائي من أجل إتمام البروتوكلات الخاصة بتوقيع ليبيا على مذكرة الانضمام إلى المبادرة.

وكان سيالة وصل إلى العاصمة الصينية بكين، الإثنين، في زيارة رسمية للمشاركة في أعمال واجتماعات المنتدى العربي الصيني الذي يعقد على المستوى الوزاري.

ومبادرة «الحزام والطريق»، أعلن عنها الرئيس الصيني شي جين بينغ في العام 2013، وتستهدف التعاون والتشارك بين الصين والدول الواقعة في نطاق المبادرة وفقًا لمبدأ (الجميع يكسب).

وخصصت الصين 600 مليار دولار للمشاريع التي ستقام في نطاق المبادرة، كما أن سبع دول عربية سبق أن وقعت مذكرات تفاهم للانضمام إلى تلك المبادرة.

المزيد من بوابة الوسط