حلف شمال الأطلسي يبدي استعداده لمساعدة ليبيا

أعلن حلف شمال الأطلسي (ناتو) في ختام قمته المنعقدة في بروكسل، اليوم الأربعاء، دعم العملية السياسية في ليبيا بقيادة ليبية، التي تهدف إلى الدفع بالمصالحة السياسية الوطنية وتعزيز مؤسسات الدولة.

وقال قادة الحلف في بيان إن هذا الهدف يندرج ضمن البيان الذي أدلى به رئيس مجلس الأمن في 6 يونيو 2018.

ورحب قادة «الناتو» بالالتزام الذي قطعته الأطراف الليبية بالعمل بشكل بناء مع الأمم المتحدة لإجراء انتخابات شاملة وآمنة وموثوقة، كما جرى التفاهم بشأنها في مؤتمر باريس في الآونة الأخيرة يوم 29 مايو الماضي.

وقال البيان الأطلسي أيضًا إنه وفق موقف الحلف في قمتي «ويلز» و«وارسو» «لا نزال ملتزمين بتقديم المشورة إلى ليبيا لبناء مؤسسة الدفاع والأمن»، استجابة لطلب مقدم من رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني للمساعدة على تعزيز مؤسساتها الأمنية.

ونوه الحلف إلى أنه سيأخذ في الحسبان الأوضاع السياسية والظروف الأمنية، مؤكدًا أن أي مساعدة لليبيا سيتم توفيرها بشكل تام وباﻟﺘﻜﺎﻣﻞ واﻟﺘﻨﺴﻴﻖ اﻟﻮﺛﻴﻖ ﻣﻊ ﺟﻬﻮد دوﻟﻴﺔ أﺧﺮى بما في ذلك الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، حسب الاقتضاء.

وأعرب قادة حلف شمال الأطلسي عن استعدادهم لتطوير شراكة طويلة الأجل، من المحتمل أن تؤدي إلى عضوية ليبيا في المبادرة المتوسطية للحلف.