جامعة «بواتيه» الفرنسية تنظم دورة لـ15 طبيبًا ليبيًا

نظمت جامعة «بواتيه» الفرنسية الدورة الأولى للتكوين العملي الجراحي المتطور بجامعة بواتيه، بالتعاون مع عدد من المؤسسات العلمية والبحثية الفرنسية ومؤسسة «أكتيد»، وبمشاركة مجلس التخصصات الطبية الليبي، وبحضور وزير الصحة المفوض بحكومة الوفاق الوطني عمر بشير الطاهر.

وقال المكتب الإعلامي بوزارة الصحة في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إن الدورة التي اختتمت، اليوم الأربعاء، استمرت ثلاثة أسابيع واستهدفت 15 طبيبًا ليبيًا، مؤكدًا أنها تهدف إلى رفع كفاءة الأطباء في مجالي جراحة الأوعية الدموية والمناظير، بالإضافة إلى العمل على تدريب الكوادر الطبية والطبية المساعدة داخل البلاد وخارجها، ونقل الأساليب الحديثة المبتكرة من جامعة «بواتيه» إلى داخل البلاد من خلال تقنية «سيم لاب»، الأمر الذي طرحه وزير الصحة المفوض عمر البشير أثناء لقاء جمعه بعمدة بلدية «بواتيه»، وعميد كلية الطب بالجامعة، ومشرف التدريب.

وأكد المكتب الإعلامي توزيع الشهادات في ختام الدورة بحضور إيدا كوستريلا الممثلة عن الاتحاد الأوروبي، وممثلين عن السفارة الليبية في فرنسا.

وأعلن المكتب الإعلامي منح التدريب خلال الفترة القادمة لـ35 طبيبًا آخرين، بناءً على اتفاق بين جامعة «بواتيه»، و«مجلس التخصصات الطبية» الليبي، كما سيتم تدريب 50 طبيبًا من مختلف المستشفيات الليبية بعد ذلك.