رفع القوة القاهرة عن الموانئ الليبية يدفع أسعار النفط إلى التراجع

قالت جريدة «وول ستريت جورنال» الأميركية إن أسعار خام النفط العالمية تراجعت في تعاملات، اليوم الأربعاء، بعد إعلان ليبيا استئناف أنشطة التصدير من موانئ الهلال النفطي، ورفع حالة القوة القاهرة، مما يمهد لعودة حوالي 700 ألف برميل يوميًا إلى الأسواق.

وتراجع خام برنت القياسي 2.5%، إلى 76.89 دولار للبرميل في تعاملات لندن، بينما جرى تداول خام غرب تكساس الوسيط في نيويورك منخفضًا 1% عند 73.37 دولار للبرميل.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس أعلنت رفع حالة القوة القاهرة من على موانئ رأس لانوف والسدرة والزويتينة والحريقة بعد أن تم تسلمها صباح اليوم، مما يمهد الطريق أمام استئناف الطاقة الإنتاجية الكاملة لليبيا.

وقال نائب رئيس مجموعة «ريستاد إينيرجي» الاستشارية، بجورنار تونهاوغن، إن «الإعلان عن رفع القوة القاهرة من على الموانئ الليبية ساهم بشكل كبير في تراجع الأسعار اليوم»، متوقعًا عودة حوالي 700 ألف برميل يوميًا من الخام للأسواق العالمية.

وقال تونهاوغن إن «الوضع الليبي حرج للغاية في الوقت الراهن، ويمثل تحديًا على الصعيد الجيوسياسي»، لافتًا إلى أن خطر حدوث مزيد من الاضطرابات وتعطل الإنتاج لا يزال قائمًا.

وكانت برنت، خام القياس العالمي، قد شهد هذا الأسبوع ارتفاعًا إلى أعلى مستوى خلال ثلاث سنوات، نتيجة اضطراب الإنتاج في ليبيا وكندا والنرويج.

ومن بين العوامل المؤثرة في سوق النفط عالميًا، التوتر المتصاعد بين الصين والولايات المتحدة، بعد أن هدد الرئيس الأميركي دونالد ترامب بفرض رسوم جديدة على واردات إضافية، والمخاوف من رد بكين التي تعتبر ثاني أكبر مستورد لخام النفط الأميركي في الربع الأول من العام الجاري، وفق بيانات هيئة معلومات الطاقة الأميركية. وحتى الآن، لم تفرض الصين أي رسوم جمركية بحق الخام الأميركي.

المزيد من بوابة الوسط