الصديق الكبير: مستعدون للتعاون مع أي لجنة لمراجعة التعاملات المالية لـ«المركزي»

محافظ المصرف المركزي الصديق الكبير. (الإنترنت)

قال محافظ مصرف ليبيا المركزي في طرابلس الصديق الكبير إنه على استعداد تام للتعاون مع أي لجنة تكلف بمراجعة كافة الإيرادات والمصروفات وتعاملات المصرف.

وبعدما رحّب بطلب رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، قال الكبير في بيان عبر الموقع الإلكتروني للمصرف إن ذلك «مطلب نادى به المصرف في أكثر من مناسبة منذ العام 2015»، وذلك «إيمانًا بحق المواطن في معرفة الحقيقة؛ وإجلاءً لأيّ لبس والتزامًا منه بمبدأ الشفافية والمسؤولية والمحاسبة».

وكان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج، طلب من مجلس الأمن الدولي «تشكيل لجنة دولية فنية بإشراف الأمم المتحدة وبالاستعانة بالمنظمات الدولية والمالية والاقتصادية المتخصصة، للقيام بمراجعة كافة الإيرادات والمصروفات وتعاملات مصرف ليبيا المركزي في طرابلس والبيضاء بشكل عاجل، تحقيقًا لمبدأ النزاهة والشفافية ومواجهة موقف بالغ الخطورة.

واعتبر السراج أن هذه الخطوة تساهم في «توحيد المؤسسات المالية والاقتصادية في الدولة على قاعدة سليمة لا يشوبها قصور في المعلومات وتعزز الثقة في أداء هذه المؤسسات من أجل توفير الخدمات الأساسية للمواطن وانتعاش اقتصاد الدولة ودعم الاستقرار».