«المشري» و«صنع الله» يبحثان أزمة الهلال النفطي

رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري التقى رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله

التقى رئيس المجلس الأعلى للدولة خالد المشري، اليوم الثلاثاء، رئيس المؤسسة الوطنية للنفط التابعة لحكومة الوفاق مصطفى صنع الله، بمقر المجلس في العاصمة طرابلس.

وأشار بيان مقتضب نشره المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة، إلى أنّ الاجتماع بحث الأزمة في الهلال النفطي، والتأثيرات السلبية لإيقاف التصدير على الوضع الاقتصادي، والسبل الكفيلة بإعادة التصدير.

وكان مؤسسة النفط أعلنت الجمعة الماضي أن إجمالي الخسائر التي تكبدتها البلاد؛ نتيجة إغلاق موانئ الحريقة وخليج السدرة وصلت إلى 920 مليون دولار.

وفي تصريحات سابقة قال رئيس مؤسسة النفط مصطفى صنع الله إنّ القيادة العامة لم تتراجع عن قرارها في منع السفن من الدخول إلى الميناء لشحن الكميات المخصصة لها، رغم أن المؤسسة حذّرت من التبعات الوخيمة لاستمرار عمليّات الإغلاق.

وكانت القيادة العامة للجيش أعلنت تسليم المنشآت النفطية إلى مؤسسة النفط التابعة للحكومة الموقتة، حين أرجع الناطق باسم الجيش العميد أحمد المسماري القرار إلى أن المجموعات الإرهابية تحصل على الدعم المالي وعلى الآليات والأسلحة والذخائر وتعقد اتفاقات مع المرتزقة التشاديين من أموال النفط.

لكن مؤسسة النفط في طرابلس قالت في بيان وقتها إن «القيادة العامة لا تتمتع بأي سلطة قانونية تمكنها من السيطرة على صادرات النفط في ليبيا»، معتبرة أن أية محاولة للقيام بذلك تعتبر تجاوزًا واضحًا لقرارات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة والقانون الليبي المحلي وقانون العقوبات».

المزيد من بوابة الوسط