مصر تحذر مواطنيها في ليبيا من «عمليات نصب» باسم الحكومة

مقر وزارة الخارجية المصرية

حذرت وزارة الخارجية المصرية، اليوم الإثنين، مواطنيها في ليبيا من «تعرض بعض المصريين لعمليات نصب، من خلال ادعاء أشخاص قدرتهم على إنهاء الأعمال القنصلية نظير مبالغ مالية».

وأشارت الوزارة في بيان إلى أن القطاع القنصلي بوزارة الخارجية لاحظ تعرُّض بعض المواطنين لـ«عمليات نصب» باسم الحكومة، مطالبة المواطنين المصريين في ليبيا بـ«عدم التعامل مع أي شخص يدعي انتماءه للحكومة أو للسفارة المصرية أو أي مكتب أو مدرسة داخل الأراضي الليبية».

وشددت الوزارة على ضرورة أن «التعامل فقط يكون مع الوفد القنصلي المتواجد بمعبر رأس جدير مباشرة دون وسطاء».

وأوضح السفير خالد يسري رزق، مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية والمصريين في الخارج، أنه «من الضروري مراعاة المواطنين لذلك حتى لا يقعوا فريسة لضعاف النفوس من المزورين، وحتى لا يقعوا تحت طائلة القانون».

وشدد على أن «إصدار وثائق السفر للمواطنين يتم بالمعبر من خلال الوفد القنصلي المصري بمعبر رأس جدير الحدودي مجانًا ودون أي نوع من أنواع الرسوم».