السراج يبحث مع رئيس البرلمان الأوروبي العلاقات الثنائية

بحث رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج اليوم الإثنين، مع رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجان العلاقات الثنائية بين ليبيا والاتحاد الأوروبي .

وعقد رئيس البرلمان الأوروبي، عقب لقائه برئيس المجلس الرئاسي في مقر المجلس الرئاسي، مؤتمرا صحافيا أبدى فيه استعداد الاتحاد الأوروبي للتعاون مع ليبيا في مختلف المجالات، خاصة الهجرة غير الشرعية، و الانتخابات، وفق ما نقلت الصفحة الرسمية للمكتب الإعلامي للسراج.

وقال تاجان، خلال المؤتمر الذي عقد بالمركز الإعلامي بديوان رئاسة الوزراء، إن الاتحاد الأوروبي خصص 500 مليون يورو، إضافة إلى المليار يورو المخصص لمشاريع التنمية في ليبيا.

وأضاف أن الاتحاد الأوروبي أعد مشروعا لتقديم الدعم في ليبيا في المجال الصحي، حيث سيزور أطباء من الاتحاد الأوروبي عددا من المستشفيات الليبية لمعاينة الحالات المرضية، خاصة المستعصية منها، وتسفيرها للعلاج في الاتحاد الأوروبي إن لم يتوفر لها العلاج في ليبيا.

أوضح أن من ضمن مشاريع الدعم تقديم منح دراسية للطلبة المتميزين في ليبيا للدراسة في أوروبا.

أما بخصوص الانتخابات، أكد رئيس البرلمان الأوروبي، أن تحديد موعد الانتخابات في ليبيا، أمر يخص الليبيين وحدهم، مبديا استعداد الاتحاد إرسال وفد برلماني كمراقبين لضمان شفافية الانتخابات، وسيرها في الاتجاه الصحيح.

ودعا رئيس البرلمان الأوروبي جميعا لتجاوز أزمة إغلاق الموانئ في ليبيا، وضرورة أن تعمل الموانئ بدون أي عوائق، للمحافظة على ثروة الشعب الليبي

كان البرلمان الأوروبي أعلن في وقت سابق اليوم أن رئيسه انطونيو تاياني بدأ زيارة إلى ليبيا ضمن جولة تقوده أيضا إلى دولة النيجر المجاورة ومكرسة لبحث التنسيق مع الدوليتين في مجال إدارة إشكالية الهجرة واللجوء

وقال الناطق باسم رئيس البرلمان، كارلو كاراز إن«استقرار أوروبا يمر من خلال استقرار ليبيا».

وأضاف في بيان «يجب أن يتحدث الاتحاد الأوروبي بصوت واحد ويجب أن تهدف جميع جهودنا إلى دعم إعادة بناء الدولة التي تصبح شريكنا القوي»، وأردف «البرلمان الأوروبي يبقى إلى جانب الشعب الليبي الذي يستحق السلام والاستقرار والديمقراطية والازدهار».

المزيد من بوابة الوسط