صنع الله لحفتر: أشاطرك الإحباط وأدعوك إلى تسليم الموانئ والمنشآت النفطية

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفي صنع الله

دعا رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، مصطفى صنع الله، القيادة العامة للجيش الليبي إلى تسليم الموانئ والمنشآت النفطية في الشرق للمؤسسة في طرابلس، التي قال إنها «المسؤولة عن القطاع وفق القانون الليبي نفسه».

وطالب صنع الله في رسالة مسجلة وجهها إلى الليبيين والعاملين بقطاع النفط بـ«تحييد هذا القطاع عن الصراع السياسي وتسليم المنشآت النفطية دون قيد أو شرط».

وأوضح قائلاً: «لو ساعدتونا أقصد قيادة الجيش يبقى درتو عمل شجاع وفيه شهامة لأنه لن يربح أحد من هذه المعركة، كلنا خاسرون، الليبيون كلهم خاسرون».

وكان صنع الله بدأ رسالته بالحديث عن أبعاد الأزمة التي قال إنها لا تقتصر على إنتاج وتصدير النفط، بل تمتد إلى قطاع المحروقات، ووجه حديثه إلى القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، قائلا: «أقدر شعور الإحباط الذي يمر به السيد حفتر مثله مثل الليبيين كافة» في إشارة إلى الحديث عن عدالة توزيع الثروة النفطية.

وتابع «كل وطني شريف يشعر بالإحباط .. حتى أنا صار لي إحباط... لكن هل أعبر عن هذا الإحباط بوقف التصدير؟» وأضاف «لاأحد راض عن طريقة صرف الإيرادات، لا مدارس بنيت، ولا طرق جرى صيانتها، وكل الوطنيين الشرفاء يشعرون بالإحباط، ولكن هل هذا الإحباط يبرر وقف إنتاج النفط،؟ بالطبع لا».

وأشار إلى أنه «أول من دعا بصوت مرتفع إلى التوزيع العادل للثروة النفطية وتحديدا في 26 يوليو 2016 في اجتماع مع ممثلي الشركات الوطنية». وأكد أنه  «لا أحد يكره العدالة، لكن يجب عدم استغلال هذا الملف استغلالا سياسيا».

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط