شركة المياه بطبرق تطالب بوضع حد للتعدي على خط المياه الواصل بين الشركة ومحطة التحلية

مستخدمو شركة المياه أثناء صيانتهم لأحد الخطوط بطبرق. (بوابة الوسط)

طالبت شركة المياه والصرف الصحي بمدينة طبرق، اليوم الأحد، الجهات الأمنية والعسكرية بضرورة وضع حل جذري ونهائي لمشكلة التعدي المتكررة على خط المياه الواصل بين محطة تحلية مياه البحر والشركة.

وقال مصدر من شركة المياه بطبرق في تصريح إلى «بوابة الوسط» إن إنتاجية محطة تحلية مياه البحر طبرق تبلغ يوميًا 36 ألف متر مكعب يتم نقلها عن طريق خط طوله 7.5 كلم لكن هذا الخط «يتعرض كل يوم لتجاوزات من قبل المواطنين».

وأوضح المصدر أن مواطنين «يقومون بثقب خط المياه وسرقة جزء منها عن طريق إنشاء خزانات قريبة من موقع مرور الخط»، مشيرًا إلى أن «كمية المياه التي تصل لخزانات الشركة لا تتجاوز 15 ألف متر مكعب يوميًا أي بنسبة قد تفوق النصف».

وأضاف المصدر «خاطبنا كافة الجهات الأمنية والعسكرية عن هذه التجاوزات لكن دون جدوى وكل يوم تزداد أكثر والإنتاج يتناقص ولا نستطيع أن نمنع أي أحد دون وجود رجال الأمن والمسؤولين عن هذا الأمر».

ويعاني مواطنو طبرق من نقص المياه بأحيائهم نظرًا لأعطال محطة التحلية المستمرة لغياب الدعم من الجهات المسؤولة إضافة إلى ارتفاع أسعار شاحنات المياه ووصولها إلى 130 دينارًا للشاحنة ذات الــ 60 برميلاً.

مستخدمو شركة المياه أثناء صيانتهم لأحد الخطوط بطبرق. (بوابة الوسط)