إنشاء 12 مركزًا للشرطة بقيمة 51 مليون دينار في عدد من مناطق ليبيا

اجتماع أمني موسع يناقش المعوقات التي تواجه وزارة الداخلية وآليات حلها

أعلن رئيس مجلس إدارة جهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية إبراهيم تاكيتا، عن التعاقد لإنشاء 12 مركزًا للشرطة بقيمة 51 مليون دينار في عدد من المناطق، بالإضافة إلى إنشاء ثلاث مستشفيات للشرطة في «طرابلس، بنغازي، سبها»، تقدم خدماتها لمنتسبي الشرطة وذويهم، فضلاً عن استعداد الجهاز لإجراء الصيانة لعدد من مراكز الشرطة ومديريات الأمن.

جاء ذلك خلال اجتماع أمني موسع اليوم الأحد مع نائب رئيس المجلس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني أحمد معيتيق، ناقش آليات دعم وزارة الداخلية بكل الإمكانيات، حتي تستطيع القيام بالمهام الموكلة لها في مكافحة الجريمة، وتوفير الأمن والأمان ومكافحة الهجرة غير الشرعية.

حضر الاجتماع رئيس فريق العمل المكلف بمتابعة الوزارات الخدمية، وأمين عام مجلس الوزراء الدكتور الطاهر عامر، ووزيرا الداخلية العميد عبدالسلام عاشور، والعمل الدكتور المهدي الورضمي، والأجهزة والمصالح التابعة لوزارة الداخلية، ورئيس مجلس إدارة جهاز تنمية وتطوير المراكز الإدارية إبراهيم تاكيتا.

معوقات تواجه وزارة الداخلية
وأكد معيتيق، وفق بيان نشرته إدارة التواصل والإعلام بمجلس الوزراء، أهمية الدور الذي تقوم به وزارة الداخلية باعتبارها صمام الأمان الداخلي وطريق التنمية والاستقرار، فيما استعرض وزير الداخلية الصعوبات التي أدت لتدني عمل الوزارة خلال السنوات الأخيرة، بسبب ضعف الميزانية التي لا تلبي احتياجاتها، بالإضافة لارتفاع القوة العمومية التي أثقلت كاهلها، وعدم وجود قيادات مهنية قادرة على تسيير بعض الإدارات والمصالح.

وأشار وزير الداخلية إلى عجز الوزارة عن توفير الزي الرسمي لرجل الشرطة باعتباره بطاقة التعريف برجل الأمن النموذجي، وعدم وجود بيئة مناسبة يستطيع رجل الأمن القيام بمهامه فيها ، متمثلة في تهالك مراكز الشرطة ومديريات الأمن لعدم دخولها عملية صيانة منذ سنوات، مطالبًا بإنشاء أخرى في بعض المناطق نظرًا للحاجة لها.

برنامج البطاقة الذكية
أما رئيس مصلحة الجوزات والجنسية العميد محمد التميمي، فتحدث عن نقص المادة الخام الخاصة بجواز السفر، الأمر الذي جعل المصلحة في «موقف حرج مع المواطنين الذين يتوافدون يوميًا على مكاتب المصلحة، بسبب بيروقراطية الإدارة التي ينتهجها ديوان المحاسبة»، وفق قوله.

وأشار التميمي إلى أهمية برنامج البطاقة الذكية التي يتم الإعداد لها من قبل مهندسي المصلحة للاستفادة منها في المعاملات اليومية.

من جانبه استعرض رئيس مصلحة حماية المرافق والمنشآت العميد منيرعبدالحميد، المشكلات التي تواجهه ومن بينها تداخل الاختصاصات مع بعض الجهات لحماية المرافق والمنشآت، الأمر الذي أدى لضعف أداء المصلحة.

حماية الآثار
أما رئيس جهاز الشرطة السياحية العميد عمر المبروك الزايدي، فأكد أهمية الدور الذي يقوم به الجهاز والفروع التابعة له لحماية الموروث الثقافي الليبي، رغم ضعف الإمكانيات وعدم تسييل ميزانية، معلنًا عدم سرقة أي قطعة أثرية من الأماكن التي يقوم بحراستها أعضاء الجهاز خلال العامين الماضيين، لافتًا في الوقت نفسه إلى أن ما تمت سرقته عن طريق النبش غير المشروع من قبل المجرمين.

يأتي هذا الاجتماع ضمن سلسة الاجتماعات التي يعقدها نائب رئيس المجلس الرئاسي وفريق العمل المكلف من قبله، بمتابعة الوزارات الخدمية مع الوزراء، في إطار دور المجلس الرئاسي لمتابعة نشاطات وبرامج عمل القطاعات العامة وخاصة الخدمية منها، لتذليل الصعوبات التي تحول دون وصول الخدمات الأساسية للمواطن.

اجتماع أمني موسع يناقش المعوقات التي تواجه وزارة الداخلية وآليات حلها
اجتماع أمني موسع يناقش المعوقات التي تواجه وزارة الداخلية وآليات حلها
اجتماع أمني موسع يناقش المعوقات التي تواجه وزارة الداخلية وآليات حلها
اجتماع أمني موسع يناقش المعوقات التي تواجه وزارة الداخلية وآليات حلها
اجتماع أمني موسع يناقش المعوقات التي تواجه وزارة الداخلية وآليات حلها