«الرئاسي» يعتمد موازنة لاستيراد القمح بقيمة 30 مليون دولار لحل أزمة الخبز

قرار من المجلس الرئاسي بقيمة 30 مليون دولار لاستيراد القمح للمطاحن العامة

أصدر الملجس الرئاسي بحكومة الوفاق الوطني قرارًا باعتماد موازنة لاستيراد القمح للمطاحن العامة بقيمة 30 مليون دولار، من أجل سد نقص الدقيق في المخابز، في خطوة تهدف لحل أزمة الخبز التي تصاعدت خلال الأسبوع الماضي.

وتضمن القرار، المنشور عبر صفحة وزارة الاقتصاد بحكومة الوفاق الوطني على موقع التواصل الاجتماعي، اعتماد إذن صرف مبلغ 10 ملايين دولار لشركة المطاحن الوطنية في بنغازي، و20 مليون دولار للشركة الوطنية للمطاحن والأعلاف لتوريد القمح الخاص بدقيق الخبز لتوزيعه وفق الضوابط والآليات المتبعة.

وأضافت وزارة الاقتصاد أنّ القرار جاء عقب سلسلة اجتماعات عقدها السيد وزير الاقتصاد والصناعة المفوض مع نقابة المخابز ووكيل وزارة الاقتصاد، ومدير إدارة التجارة الداخلية المختص في ديوان وزارة الاقتصاد والصناعة.

واستعرض الاجتماع نتائج الاجتماعات مع المجلس الرئاسي من أجل وضع حلول سريعة لأزمة نقص الدقيق في المخابز لكافة مناطق ليبيا وحسب المواصفات القياسية الليبية، حيث أصدر المجلس الرئاسي كخطوة أولى قراره رقم 808 الخاص باستيراد القمح للشركات الوطنية العامة.

وبينما نص القرار على العمل به منذ تاريخ صدوره المذيل بـ3 يوليو، فإن وزارة الاقتصاد ذكرت أنّه ستكون هناك خطوة أخرى مع الشركات الخاصة في أقرب وقت ممكن.

تصاعدت خلال الفترة الماضية أزمة المخابز والمطاحن في العديد من المناطق، على خلفية نقص الوقود والدقيق، ما أدى لارتفاع سعر رغيف الخبز لدى مخابز أخرى لا تزال تعمل، نتيجة للطلب المتزايد عليها.

المزيد من بوابة الوسط