المستشار إبراهيم بوشناف: الحكومة الموقتة وافقت على صيانة كافة مراكزالشرطة بدرنة

الأول من اليمين وزير الداخلية بالحكومة الموقتة المستشار إبراهيم بوشناف. (الإنترنت)

أعلن وزير الداخلية بالحكومة الموقتة المستشار إبراهيم بوشناف، أن مجلس الوزراء وافق على التعاقد من أجل صيانة وإنشاء كافة المراكز والأقسام ومديرية الأمن المتضررة داخل مدينة درنة.

وقال المستشار إبراهيم بوشناف إن الوزارة «ستباشر بالتعاقد على تنفيذ نحو 22 مشروعًا لإعادة البنية التحتية للوزارة داخل المدينة» وفقًا لمكتب الإعلام والتواصل بالحكومة الموقتة.

وأضاف: «مراكز الشرطة والأقسام ومديرية الأمن تعرضت للتدمير الممنهج من قبل الجماعات الإرهابية على مدى السنوات الماضية».

كما تفقـد المستشار إبراهيم بوشناف «الأضرار الناجمة عن الحرب مع الجماعات الإرهابية التي كانت متحصنة في المدينة»، وفقًا لمكتب الإعلام والتواصل بالحكومة الموقتة.

وأجرى الوزير إبراهيم بوشناف اجتماعًا موسعًا  مع مسؤولي الأمن بالوزارة والمديرية في مقرها المؤقت بكلية التقنية الطبية داخل مدينة درنة، واطلع خلاله على سير الخطة الأمنية بمشاركة مختلف الأجهزة بعد استلام مهام تأمين المدينة من قبل القوات المسلحة الليبية.

يذكر أن القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير، خليفة حفتر، أعلن في 28 يونيو الماضي، تحرير مدينة درنة من سيطرة مجموعات متطرفة مسلحة تسمى «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها»، لا تعترف بأيٍّ من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط