أوروغواي تتحدى فرنسا.. وبلجيكا في صدام مع البرازيل

تحدد رسميا مقاعد الفرق الثمانية من بطولة كأس العالم بعد فوز المنتخب الإنجليزي على نظيره الكولومبي بركلات الترجيح في آخر مباريات ثمن نهائي المونديال، الذي يقام في روسيا حتى 15 من الشهر الجاري، ومن المقرر أن تشهد مباريات ربع النهائي ظهور سبعة مدربين وطنيين مع منتخبات بلادهم، في المقابل سيكون الإسباني روبيرتو مارتينيز المدير الفني للمنتخب البليجكي الاستثناء الوحيد من بين المدربين في المسابقة العالمية.

روسيا
أعلن الاتحاد الروسي العام 2016 تعيين المدرب الوطني، ستانيسلاف تشيرتشيسوف، لقيادة المنتخب الأول استعدادا لكأس العالم. صاحب الـ54 عاما تعرض لانتقادات لاذعة من الشارع الرياضي الروسي قبل بداية المونديال، الذي تنظمه بلاده إلا أنه أثبت للجميع مدى قدرته من الناحية التدريبية.

للاطلاع على العدد 137 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

المنتخب الروسي بدأ مشواره في المونديال بالفوز على السعودية ومصر قبل الخسارة من أوروغواي ليقتنص البطاقة الثانية من المجموعة الأولى، واستطاع المنتخب الروسي أن يحقق مفاجأة من العيار الثقيل بالفوز على إسبانيا بركلات الترجيح بعد انتهاء المباراة في وقتيها الأصلي والإضافي (1-1)، ليضرب موعدا مع كرواتيا في ربع النهائي في تمام الساعة الثامنة من مساء السبت المقبل بتوقيت ليبيا.

البرازيل
بعد فشل البرازيل في الفوز بكأس العالم العام 2014، التي أقيمت على أرضها، قرر الاتحاد البرازيلي إسناد المهمة التدريبية للمدرب الوطني أدينور ليوناردو باتشي، المقلب بـ«تيتي»، صاحب الـ57 عاما قاد البرازيل للوصول لنهائيات كأس العالم بعدما احتل صدارة مجموعة منتخبات أميركا الجنوبية متفوقا على كبار القارة، حيث فاز في عشر مباريات وحقق تعادلين دون أن يتعرض للخسارة في التصفيات، وبدأ تيتي مشواره مع المنتخب البرازيلي بتعادل مخيب أمام المنتخب السويسري ثم الفوز على منتخبي كوستاريكا وصربيا ليتصدر ترتيب المجموعة الخامسة برصيد سبع نقاط، وفي دور ثمن النهائي تخطى منتخب السامبا عقبة المنتخب المكسيكي بهدفين دون رد ليواجه المنتخب البلجيكي في ربع النهائي الجمعة في تمام الساعة الثامنة.

كرواتيا
بعد مشواره مع العين الإماراتي، قرر المدرب الكرواتي زلاتكو الرحيل لبلاده من أجل قيادة المنتخب الكرواتي في كأس العالم، وبدأ مشوار المدرب الوطني مع كرواتيا بمواجهة أوكرانيا في الجولة الأخيرة من التصفيات الأوروبية ثم مباراتي الملحق أمام اليونان، وفي كأس العالم حقق المنتخب الكرواتي مفاجأة من العيار الثقيل بعدما تصدر مجموعته، التي ضمت الأرجنتين ونيجيريا وأيسلندا محققا العلامة الكاملة، وفي دور الـ16، واصل المنتخب الكرواتي مشواره بالفوز على المنتخب الدنماركي بركلات الترجيح بعد انتهاء المباراة في أشواطها الأصلية والإضافية بنتيجة التعادل بهدف لمثله، وأصبح أمام المنتخب الكرواتي فرصة للوصول للمربع الذهبي من خلال مواجهة روسيا صاحبة الأرض والضيافة.

السويد
حقق المدرب السويدي، يانه أندرسون، مسيرة رائعة مع منتخب بلاده سواء في التصفيات المؤهلة لكأس العالم أو في المونديال، فالمنتخب السويدي صعد إلى كأس العالم بعدما خاض مباراة مصيرية أمام إيطاليا في الملحق ليصعد على حساب الآزوري، وفي كأس العالم، تصدر المنتخب السويدي مجموعته، التي ضمت ألمانيا وكوريا الجنوبية والمكسيك.

استطاع المنتخب السويدي أن يفوز على كوريا والمكسيك إلا أنه خسر من المنتخب الألماني بهدفين مقابل هدف، وفي ثمن النهائي، حقق المنتخب السويدي فوزا ثمينا على حساب نظيره السويسري بهدف دون رد ليضرب موعدا مع المنتخب الإنجليزي في المباراة المقبلة بربع النهائي، المقرر إقامتها في تمام الساعة الرابعة بتوقيت ليبيا يوم السبت.

إنجلترا
استقر اتحاد الكرة الإنجليزي على تعيين غاريث ساوثجيت لقيادة «الأسود الثلاثة» بدلا عن سام آلاراديس الذي رحل بعد 67 يوما فقط.
صاحب الـ47 عاما حقق مسيرة متميزة مع الإنجليز بعدما صعد لكأس العالم محتلا وصافة المجموعة السابعة، التي شهدت حصول المنتخب البلجيكي على الصدارة، ونجح المنتخب الإنجليزي في الفوز على نظيره الكولومبي بركلات الترجيح بعد نهاية المباراة (1-1).

أوروغواي
يمتلك المدرب الأوروغوياني، أوسكار تاباريز، سيرة ذاتية قوية مع منتخب بلاده بدأها منذ 2006 ليكون المدرب صاحب الـ71 عاما من بين أفضل المدربين في أوروغواي.

قاد تاباريز، الذي قرر اعتزال التدريب بعد نهاية كأس العالم، أوروغواي لبلوغ دور الـ16، حيث تصدر المجموعة الأولى محققا العلامة الكاملة بالفوز على مصر والسعودية وروسيا، وفي دور الـ16 حقق المنتخب الأوروغوياني فوزا مثيرا على نظيره البرتغالي بهدفين مقابل هدف، ليضرب المنتخب موعدا ناريا مع المنتخب الفرنسي في تمام الساعة الرابعة بتوقيت ليبيا يوم الجمعة.

فرنسا
بعد نجاحه مع مارسيليا، تولى المدرب الفرنسي ديدييه ديشامب تدريب منتخب الديوك بداية من 2012 ليقود منتخب بلاده في كأس العالم العام 2014 بالبرازيل، وشهد مونديال البرازيل خروج فرنسا من دور الثمانية على يد المنتخب الألماني حامل اللقب بالخسارة بهدف دون رد، وفي نسخة 2018، حقق المنتخب الفرنسي مسيرة رائعة تحت قيادة ديشامب من خلال احتلال صدارة المجموعة الثالثة برصيد سبع نقاط بالفوز على بيرو وأستراليا والتعادل أمام الدنمارك، وفي ثمن النهائي، حقق المنتخب الفرنسي فوزا مثيرا على نظيره الأرجنتيني بأربعة أهداف مقابل ثلاثة ليرسل منتخب الديوك رسالة للمنافسين قبل بداية دور ربع النهائي.
بلجيكا

رحل روبيرتو مارتينيز عن قيادة تدريب إيفرتون لسوء النتائج، إلا أن المدرب الإسباني نال الثقة من الاتحاد البلجيكي الذي قرر تعيينه لقيادة المنتخب الأول، ويعد مارتينيز المدرب الأجنبي الوحيد من بين المدربين الثمانية في كأس العالم.

استطاع مارتينيز أن يقود بلجيكا لربع النهائي من خلال احتلال صدارة المجموعة السابعة، ثم الفوز على اليابان بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وسيتعرض روبيرتو مارتينيز لأصعب تجربة في مشواره التدريبي عندما يلاقي المنتخب البرازيلي في أولى مباريات دور الثمانية، التي من المقرر أن تنطلق غدا الجمعة في تمام الساعة الثامنة بتوقيت ليبيا.

للاطلاع على العدد 137 من جريدة «الوسط» اضغط هنا

المزيد من بوابة الوسط