المستشار إبراهيم بوشناف يتفقد أوضاع الموقوفين لدى الأمن الداخلي في درنة

وزير الداخلية بالحكومة الموقتة المستشار إبراهيم بوشناف. (الإنترنت)

تفقد وزير الداخلية بالحكومة الموقتة المستشار إبراهيم بوشناف، أوضاع عدد من الموقوفين لدى جهاز الأمن الداخلي بمدينة درنة.

واطلع المستشار إبراهيم بوشناف على «احتياجاتهم والتأكد من المعاملة الحسنة التي يتلقونها من قبل رجال الأمن الذين يعملون وفقًا للقانون واحترام حقوق الإنسان»، وفقًا لمكتب الإعلام والتواصل بالحكومة الموقتة.

وأكد الوزير إبراهيم بوشناف على أن «قوات الجيش والأجهزة الأمنية والشرطية تعمل على قلب رجل واحد لإقامة دولة القانون والمؤسسات، وأنها لن تتوانى في إقامة الدولة المنشودة لكل الليبيين».

وشدد المستشار إبراهيم بوشناف على «أهمية إحلال القانون داخل هذه المدينة الغالية على نفوس الليبيين بعد أن عادت إلى أحضان الوطن من قبضة الجماعات الإرهابية وضرورة فرض الأمن والمجاهرة به داخل المدينة، ومنع أي خروقات أو تجاوزات تحدث خلال الفترة المقبلة».  

يذكر أن زيارة وزير الداخلية بالحكومة الموقتة المستشار إبراهيم بوشناف لمدينة درنة هي أول زيارة لوزير داخلية للمدينة منذ زيارة وزير الداخلية الأسبق فوزي عبد العال في 2012.

وأعلن القائد العام للقوات المسلحة الليبية المشير، خليفة حفتر، في 28 يونيو الماضي، تحرير مدينة درنة من سيطرة مجموعات متطرفة مسلحة تسمى «مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها»، لا تعترف بأيٍّ من الأجسام السياسية القائمة في ليبيا.

المزيد من بوابة الوسط