مصرف ليبيا المركزي ينفي اتهامه بتمويل الجماعات المسلحة

نفى مصرف ليبيا المركزي تهمة تمويل الجماعات المسلحة، مؤكدًا أن المنظمات الدولية أعطته صك البراءة.

وقال أحد موظفي مصرف ليبيا المركزي في كلمته خلال مؤتمر صحفي اليوم الخميس، إن «كل دينار يصرف في طرابلس يأتي بأذونات من وزارة المالية بحكومة الوفاق، أو وفق ترتيبات مالية جاء بها الاتفاق السياسي».

وأضاف أن «هذه تهمة تلفيقية، هدفها الإساءة إلى سمعة مصرف ليبيا المركزي، وتدمير الدولة الليبية بالكامل»، مؤكدًا أن «هجوم الأطراف على المصرف لن يؤدي إلا إلى المزيد من الانقسام، وتردي الأوضاع الاقتصادية التي يدفع فاتورتها المواطن الليبي».

وأوضح أن «أية جهة تسيطر على الموانئ والحقول النفطية غير المؤسسة الوطينة للنفط في طرابلس لا علاقة لنا بها، (..) وما يجب أن نهتم به هو الأثر الذي أحدثه والذي أصاب النفط الليبي في مقتل، وساهم في خفص القدرة التصديرية للنفط الليبي، ووقف الإنتاج».

المزيد من بوابة الوسط