عقوب: العملة المطبوعة في روسيا تبرز التناقض بين تقريري ديوان المحاسبة 2017 و2016

قال أمين السر بمصرف ليبيا المركزي، فتحي عقوب، إن مسؤولي المصرف كافة تحت طائلة القانون، ومستعدون للرد على كل ما جاء في تقرير ديوان المحاسبة 2017.

وأضاف أمين السر بمصرف ليبيا المركزي، أن تقرير ديوان المحاسبة 2017 يتناقض مع تقرير 2016 في عدة مسائل، أهمها العملة المطبوعة في روسيا.

وأشار إلى أن تقرير العام 2016 قلل من أهمية أية إجراءات يقوم بها مصرف ليبيا المركزي بشأن العملة المطبوعة في روسيا، لأن المصرف المركزي في البيضاء طبع العملة في روسيا، وجرى تداولها لدى المصارف التجارية بالمنطقة الشرقية، مما يسهل وصولها إلى فروعها في المنطقة الغربية.

وتابع أن تقرير ديوان المحاسبة 2017 عاد واتهم مصرف ليبيا المركزي بالتراخي في حل هذه الأزمة، مما يعد تناقضَا واضحًا».